العدد 3054
الخميس ٢٣ فبراير ٢٠١٧
نبذة عن البلاد
الصفحة الرئيسية لأول إصدار

صدر العدد الأول من جريدة "البلاد" في 15 أكتوبر 2008 في فترة شهدت فيها البلاد تطورا ملحوظا في مجال الإعلام والصحافة تسعى جريدة "البلاد" إلى تأكيد انتماء البحرين العربي والإسلامي وتعزيز الوحدة الوطنية مع احترام مبادئ الديمقراطية والتعددية السياسية والدينية والثقافية. كما وتعمل الجريدة كذلك على صيانة المنجزات والمكتسبات الوطنية ودعم جهود البناء والتطوير وترسيخ قيم الحرية والعدالة والمساواة وحقوق الإنسان والمشاركة في تحقيق إرادة الشعب بالتأكيد على مبادئ ميثاق العمل الوطني والدستور والعمل سوياً على حماية مؤسساته الدستورية.

وستمثل جريدة "البلاد" منبراً للكلمة الحرة وفضاء لوجهات النظر المختلفة، وساحة للنقد الهادف والبناء، وناقلاً أميناً لتطلعات المجتمع بفئاته ومكوناته المختلفة ومرآة عاكسة لمكانة البحرين الحضارية وموقعها الاقتصادي المتميز على الصعيد الإقليمي والعالمي.

ولعل تسمية "البلاد" تحمل من الرمزية والمعاني الكبيرة ما يعكس كون جريدة "البلاد" لسان حال مملكة البحرين، ليس فقط كمجتمع بل ككيان سياسي مشهود له بالمواقف والتوجهات الموضوعية.

بدأت جريدة "البلاد" بالصدور يوميا وهي اليوم تصدر بحلة تتضمن 48 صفحة وجميعها صفحات ملونة. وتتكون من مجلدين و ملاحقها بالمجلد الأول هو "بلادنا" يعني بالأخبار المحلية والسياسية و "بلاد العرب والعالم" يعني بالأخبار العربية والدولية" و"اقتصاد البلاد" يعني بالأخبار المالية والاقتصاد وأما المجلد الثاني يتألف من "البلاد سبورت" ويعني بالأخبار الرياضية المحلية والدولية و "مسافات البلاد" يعني بالأخبار الفنية والثقافية والمنوعة ويتخللها تسالي ومساهمات القراء.

يعمل في "البلاد" اليوم ما يقارب المائة وخمسون صحافي يتوزعون بين البحرين ومراسلون في أنحاء العالم. ويعتمد الصحافيون في عملهم على أحدث التقنيات في غرفة أخبار مزودة بالأجهزة وآخر تقنيات التحرير، فقد اعتمدت "البلاد" مؤخرا برنامج الخاص باستقبال أخبار وكالات الأنباء وتحريرها ومتابعتها حتى وصولها إلى مرحلة الطباعة.

الجدير ذكره أن "البلاد" دخلت عالم الإنترنت اعتبارا من يوم الجمعة في 15 أكتوبر 2008 لتقدم إلى قرائها خدمة جديدة.

2016 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية