العدد 2902
السبت 24 سبتمبر 2016
رؤية مغايرة فاتن حمزة
عن الملتقى الحكومي... الكلام أول سلم العمل
السبت 24 سبتمبر 2016

برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة وبحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، عقد الملتقى الحكومي 2016، ملتقى يحمل في طياته الكثير من التوصيات والمبادرات الإيجابية التي إن تم تنفيذها بالسرعة المطلوبة والإتقان المأمول، حتماً ستنقلنا حقبة جديدة من التميز وتحقيق انطلاقة تنموية ترتقي بمستوى العمل الحكومي .
استطاعت كلمة ولي العهد في الملتقى أن تخترق القلوب لعفويتها وشفافيتها، مضمونها يؤكد الحرص على تحقيق مستقبل أجمل للبحرين، والاستعداد لمد يد العون والمساندة لتذليل الصعاب وتحقيق مكانة متقدمة مرموقة للبحرين وسط بيئة صعبة مليئة بالعقبات والتحديات، والاستمرار  في طريق الإنجازات التي جعلتنا محط أنظار العالم في مختلف المجالات، فقد واكبنا بنجاح مختلف المتغيرات والتحديات السياسية والاقتصادية .
لقد كانت كلمات سموه معززة ومكملة لخطى والده جلالة الملك المفدى وعمه الوالد الأمير خليفة بن سلمان حفظهم الله جميعا، عمل متكامل نحو تحقيق آمال وتطلعات المواطن، ونأمل أن تنفذ التوجيهات السامية لنصل معاً للمستوى الذي نطمح إليه، ونحقق تطويرا فعليا للخدمات التي تقدمها المؤسسات الحكومية للمواطنين، والوصول لنهضة مشرفة شاملة تستكمل الأهداف التنموية والإنجازات.
نحن مسؤولون عن تحقيق النهضة والتميز، بتكاتفنا وتسخير طاقاتنا لبناء مستقبل زاهر وتحقيق نهضة مستدامة.
الملتقى الحكومي يؤكد أن هناك الأيادي التي تعمل والعقول التي تدبر والجهود الطموحة التي تقودنا بإذن الله لبر الأمان، بادرة تؤكد أننا نعمل بمنهجية متلاحمة تستثمر الطاقات والكفاءات وتكسر القيود.
نأمل أن نتمكن معاً من إحداث تغيير جذري وتطوير فعلي للعمل الحكومي، كما نأمل أن يضع الجميع في أولوياته تطلعات المواطن الذي يترقب عن كثب مخرجات الملتقى، فالأمل يتجدد مع كل بادرة، عل وعسى ترى حاجاته ورغباته وطموحاته النور، على المسؤولين التنفيذيين في الجهاز الحكومي الالتزام بالدعوة التي وجهها سمو رئيس الوزراء الموقر مؤخراً وهي العمل على إرضاء المواطن أولا قبل كل شيء.
لن تتحقق طموحاتنا إلا بالحزم والمحاسبة والمتابعة ومن خلال تنفيذ التوصيات، والتكامل في الأدوار بين الأجهزة الحكومية، وفتح القلوب قبل الأبواب، وتعميق التواصل بين المسؤولين لنتمكن من الاستفادة من هذه المبادرات، والخروج منها بمكتسبات تليق بالوطن والمواطن، والعمل بجد لتحقيقها قبل أن ينتهي بنا المطاف ونحن قد استنزفنا الوقت والجهد.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية