العدد 3006
الجمعة ٠٦ يناير ٢٠١٧
رؤيا مغايرة
في انتظار القصاص

قبل أيام نفذت مجموعة إرهابية هجوماً مسلحاً باستخدام بنادق أوتوماتيكية ومسدسات على مركز الإصلاح والتأهيل في (جو)، أسفر عن استشهاد الشرطي عبدالسلام سيف أحمد وإصابة آخر بإصابة متوسطة وذلك أثناء التصدي للعناصر الإرهابية، كما أسفر الحادث عن هروب عدد 10 من المحكومين في قضايا إرهابية.
ظاهرة هروب المساجين من سجن “جو” ليست الأولى، فقد تكررت مسبقاً أعمال الشغب والفوضى والتمرد في السجن، لكن ما يميز هروب هذه المرة أن هناك تنسيقا وتطورا ملحوظا في الاعتداء، إرهابيون استخدموا أسلحة أوتوماتيكية ومسدسات واستهدفوا الشرطة. أعمال إرهابية مدعومة من قبل إيران التي مازالت تصر على التدخل في الشؤون الداخلية لمملكة البحرين، إيران تنفخ لتهييج جماعات شيعية متعصبة لخلق فتنة طائفية تحقق لها مرادها!
قلناها مراراً لابد من دراسة منهج التعامل مع هؤلاء، رغم ما وصلنا إليه من تقدم في مواجهة الآخر، مازالوا ينصبون الأفخاخ متفاخرين بنشوة المحاولات التي كادت تنجح، تكرار يؤكد وجود ثغرات في وضع الضوابط وتطبيق قانون صارم يبدأ بالقصاص من القتلة.
لا يمكن التصفيق للسيطرة على الوضع طالما أن أرواحا دفعت الثمن، يجب منع الأمر من وقوعه ابتداء، كي لا نحتاج للتضحية بدماء جديدة، نحتاج لتشديد الحراسة ومحاسبة فعلية للمقصرين، وما صدر مؤخراً عن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية بوقف مسؤولين عن العمل وإحالتهم للتحقيق قرار سليم، فالمحاسبات الجادة قد تقلل مستقبلا تكرار مثل هذه الحوادث.
لا خيار غير تطبيق القانون حيال كل مذنب، علينا اجتثاث أسباب هذه الحوادث من جذورها، لن تنفع كلمات الشجب والإدانة، إنها عقليات رجعية تتطلب القوة والحزم.
نشكر الأجهزة الأمنية التي كثفت جهودها في البحث والتحري للقبض على العناصر الإرهابية المتورطة والمحكومين الهاربين، راجين المولى عز وجل أن يحفظ رجال الأمن والبحرين من شرورهم، وأن يرحم شهيد الواجب عبدالسلام اليافعي بواسع رحمته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان على فراقه .

التعليقات
captcha

2016 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية