العدد 3074
الأربعاء 15 مارس 2017
ربيع الثقافة
الأربعاء 15 مارس 2017

في كل عام تلتقي هيئة الثقافة والآثار بمملكة البحرين بجمهورها البحريني والخليجي والعربي والعالمي مع ربيعها الذي تحشد فيه مجموعة من الأنشطة والفعاليات الفنية المتنوعة على مدار ثلاثة أشهر، من فبراير إلى أبريل. في هذا العام 2017م وهو العام الثاني عشر على التوالي لتنظيم هذا المهرجان المُتميز والرائع دائمًا تلتقي فيه الهيئة مع جمهورها الذين يحضرون لمشاهدة العديد من الفعاليات الثقافية من أمسيات شعرية وموسيقية وغنائية وندوات فكرية وعروض مسرحية ومعارض تشكيلية وأفلام أجنبية.

ويتوافق الجهد الثقافي البحريني مع إعلان الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2017م عامًا لتسخير السياحة المستدامة من أجل التنمية والارتقاء بأهمية السياحة. ومن خلال أنشطة الهيئة الثقافية والتراثية تم إحياء الكثير من القيم والعادات والتقاليد التي تنتمي إلى الثقافة البحرينية والعربية.

إن الاهتمام بالثقافة والمواقع الأثرية ومعالم البلاد التاريخية من متاحف وأعمال حرفية شعبية جزء من السياحة الثقافية التي لاقت اهتمامًا من قبل هيئة الثقافة والإعلام وبتوجيه ودعم من الحكومة الموقرة ورعاية سامية من القيادة السياسية الرشيدة. واستطاعت أنشطة الهيئة من برامج وفعاليات ومهرجانات أن تسجل حضورًا وطنيًا وخليجيًا وعربيًا ودوليًا متميزًا، وسيرتفع مؤشر هذا الحضور كلما تم استحداث عناصر سياحية جديدة وتوظيف المناسبات بما يُحقق تنوع المنتج السياحي، ويمكن أيضًا توظيف السواحل البحرينية الكثيرة المُمتدة لخدمة السياحة الوطنية والخليجية والعربية كما هو حاصل في الكثير من الأقطار العربية والأجنبية، خصوصا أن سواحلنا مادة سياحية لم يتم استغلالها بعد.

إن الوسائط الثقافية تعتبر من أهم الحوافز التي تدفع السائح إلى زيارة البلاد، كونها من أكثر الأنشطة القادرة على تقديم وتنظيم الأنشطة المُتنوعة المُرتبطة بتنشيط السياحة، كتقديم المسرحيات والحفلات الموسيقية والمعارض الفنية في الأماكن والمواقع التراثية والتاريخية المنتشرة في بلادنا.

التعليقات
captcha

2017 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية