العدد 3133
السبت ١٣ مايو ٢٠١٧
رؤيا مغايرة
سمو رئيس الوزراء... “الصحافة قرين كل تطور”

قبل أيام كرم سمو رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه الفائزين بجائزة “خليفة بن سلمان للصحافة”، تكريم جاء مؤكداً أن صحافة البحرين استطاعت أن تترك أثراً كبيراً في الداخل والخارج، وكانت صوتا قوياً داعماً مسانداً لقضايا البحرين والمنطقة. 

لطالما أبدى سموه تقديره واهتمامه بالصحافيين من خلال مبادراته الأبوية المحفزة التي تؤكد مدى حرص سموه وتفهمه جهود أبنائه، تكريمه ما هو إلا دليل فخره واعتزازه بعطائهم وتضحياتهم ووقفاتهم المشرفة تجاه الوطن، وإدراك سموه أهمية الكلمة وتأثيرها على الرأي العام.

إعلامنا بحاجة لرجل قوي محنك كسموه، يدرك قيمة الإعلام وتأثيره وكيفية تقويته، خصوصاً وسط ما يشهده عالمنا من تفكك وانقسامات بفعل نفوس مريضة تشق الصف وتنشر الكراهية والفتن لأجنداتها الخارجية. 

دعم سموه اللامحدود وتحفيزه المستمر يدل على حنكته ورؤيته الثاقبة، لقد وكل الصحافيين مهام المواجهة والتنوير للتصدي، وحثهم على الاستمرار في كشف من يزرع الشر والفتن، وهو دليل ثقته بهم وقدراتهم على حماية الوطن ممن يريد تعطيل نمائه ونهضته.

إن وقفة سموه الدائمة مع الصحافيين ودافع حب الوطن والتصدي للعابثين والطامعين دافع للعطاء، والدفاع بإرادة ثابتة وعزيمة جبارة للتحدث والتعبير بحرية وكسر حاجز الخوف والتردد في مواجهة الواقع سعياً نحو الإصلاح. 

على الدولة اليوم أن تبذل وسط هذا الانفتاح جهودا مضاعفة مرنة مستمرة في تعاملها مع الصحافة والإعلام، إن دعم الدولة للصحافة دليل وعيها، وإصرارها على كسب الصحافي وتحفيزه على العطاء بحرية، إنها خطوة حتماً ستنعكس إيجابياتها على المحيط.

استمرار الدعم والتقدير سيكون له الأثر في استمرار جهود الصحافيين وصناعة أجيال جديدة تسير على نهجهم تنطق بكلمات واعية ومسؤولة تسهم في بناء الوطن ونهضته.

التعليقات
captcha

2016 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية