العدد 3135
الإثنين 15 مايو 2017
البرود الجنسي مشكلة المشاكل
الإثنين 15 مايو 2017

قبل أيام نشرت إحدى الصحف البحرينية تحقيقا صحافيا حول موضوع البرود الجنسي لدى الرجال والنساء، واستعرضت وجهات نظر الكثير من المتزوجين وشكاوى الأزواج والزوجات والاتهامات المتبادلة بعدم الاهتمام وعدم التجمل وغيرها من الأسباب مثل السمنة وفقدان الجاذبية بالشكل الذي يرضي الطرف الآخر.

ولم يكن مفاجئا بالنسبة لي كم التعليقات والاهتمام بهذا التحقيق، وهو ما يبين أن العلاقات الجنسية أكثر ما يشغل الناس، وأن الأدبيات الخاصة بهذه العلاقات هي أكثر الأدبيات قراءة من قبل الناس، رجالا ونساء، خصوصا في عالمنا العربي.

وسواء كان الكلام عن العلاقات الجنسية المشروعة التي تأتي في إطار الزواج أو العلاقات غير المشروعة، نجد اهتماما كبيرا لمعرفة كل جديد عن هذه العلاقات وأسباب النجاح والفشل فيها. وعلى الرغم من أن هذه الأمور قتلت بحثا، إلا أن الممارسات تبين أن هناك مساحة كبيرة من الجهل لا تزال موجودة، ولا تزال المشكلات الجنسية من أكثر أسباب الطلاق حتى وإن أبدى الناس أسبابا أخرى.

لم يكن هذا التحقيق الصحافي معبرا وحده عن هذه الحقيقة في مجتمعنا وفي غيره، ولكن التعليقات الكثيرة جدا التي وردت أسفل التحقيق كانت هي الأخرى مؤكدة بشدة عمق هذه المشكلة.

ورغم وجود عوامل أخرى عصرية تساعد على خلق حالة من عدم الرضا بين الأزواج مثل الأفلام الموجودة بسهولة على شبكة الإنترنت التي تعمق حالة الرفض المتبادل بين الرجل والمرأة بسبب حالة الانبهار التي تخلقها مثل هذه الأفلام.

صحيح أن هذا الكلام لا يمكن تعميمه، ولكنه موجود ويساهم في تعميق المشكلة كما ذكرنا، ولكن الحقيقة الأكيدة حول موضوع البرود الجنسي لدى الرجال والنساء هي أن هناك مساحة كبيرة من الجهل لدى الجنسين فيما يتعلق بالعلاقات الجنسية، وبالتالي لابد أن تتضمن مناهج التعليم الرسمية مساحة أكبر للثقافة الجنسية، حتى لا يظل الناس يتعاملون مع مسألة الجنس باجتهادات شخصية وأساليب غير علمية.

لابد أن نملأ أذهان الشباب بالمفاهيم الصحيحة حتى لا تكون فريسة للمفاهيم غير الصحيحة التي تؤدي إلى إفساد العلاقات الزوجية وتدمير الأسرة.

التعليقات
captcha

2017 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية