العدد 3140
السبت 20 مايو 2017
كابوس في رأس ملالي إيران (2)
الجمعة 19 مايو 2017

الذي يزعج نظام الملالي ويسبب له الصداع أكثر فأكثر، أن النائبة أسخاكە كانت قد سافرت إلى إيران ضمن وفد برلماني أوروبي في يونيو 2015، حيث تعرضت لهجوم واسع من قبل وسائل الإعلام الإيرانية المحافظة بسبب ما أكده نواب متشددون بأنها “ارتدت ملابس غير محتشمة”، لكن السبب الرئيسي كان “انتقادها سجل طهران السيء في انتهاكات حقوق الإنسان”، حسب تصريحات مسؤولين في طهران في حينه.
هذه الرسالة التي وجهها النواب الـ 29 في البرلمان الأوروبي قالوا فيها إن “نتيجة هذه الانتخابات سيكون لها تأثير عميق في العلاقات بين إيران والاتحاد الأوروبي، لذا من الضروري أن تكون انتخابات حرة ونزيهة وعادلة وأن تتم بإشراف مراقبين مستقلين”، وهو ما يعني بالضرورة رفض نتائجها بالصيغة الحالية خصوصا أنهم طالبوا نظام الملالي في الرسالة بعدم التعرض لنشطاء المجتمع المدني والصحافيين ورفع القيود عن الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي، التي يستخدمها أيضا المرشد الأعلى الإيراني. غير أن النقطة التي أشبه ما تكون بلطمة على وجه الملالي هي إشارة النواب الموقعين على الرسالة إلى الاتفاق النووي الموقع بين طهران والدول الست العظمى، وقالوا إن رفع العقوبات تم على أساس اشتراط تحسين أوضاع الشعب الإيراني، وهو الأمر الذي طالما طالبت به وأكدت عليه السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الإيرانية، وفي كل الأحوال فإن قضية حقوق الإنسان كانت وستبقى تطل ككابوس في رأس ملالي إيران ولن يتخلصوا من هذا الكابوس إلا برحيلهم الذي بات قريبا خصوصا مع تصاعد استثنائي لدور ونشاط الشبكات الداخلية لمنظمة مجاهدي خلق التي صارت تقوم بتحركات ونشاطات مناهضة للنظام فاضحة الانتخابات المزيفة. “الحوار”.

التعليقات
captcha

2017 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية