العدد 3195
الجمعة 14 يوليو 2017
قناة الجزيرة وتزوير الحقائق
الجمعة 14 يوليو 2017

استضافت جمعية الصحفيين البحرينية في مجلسها الشهري الإعلامي الأستاذ محمد الحمادي رئيس تحرير جريدة الاتحاد بدولة الإمارات العربية المتحدة، ودار الحديث حول الأزمة الخليجية ودور الإعلام القطري وخصوصا قناة الجزيرة التي تأسست كمشروع لنشر الفوضى والعبث باستقرار وأمن المنطقة الخليجية والعربية والشرق الأوسط من خلال نشر الأكاذيب وفبركة الأحداث واستقطاب الإرهابيين والترويج لأجنداتهم.

للإعلام دور كبير وقوي في إيصال المعلومات والحقائق إلى أفراد المجتمع، فهو وسيلة اتصال وسلاح، وقناة الجزيرة من الأسلحة السلبية التي استخدمتها قطر لتحقيق أهدافها السياسية في المنطقة، ومن خلال الأحداث العربية المتوالية لم تلتزم بالرأي والرأي الآخر واستبدلت خطها الحيادي الذي تدعيه وهاجمت أقطار الخليج العربي ومصر وأيدت العناصر الإرهابية التي تدعمها قطر حتى أصبحت هذه القناة ناطقة باسم الإخوان المُفسدين.

وبهذا النهج الإعلامي المنحرف تخلت قناة الجزيرة عن مهنيتها كقناة إعلامية وإخبارية وتحولت إلى صوت ناطق باسم الإخوان، ولم تصبح قناة مستقلة كما تدعي بل قناة الرأي الأوحد دون الاستماع للرأي الآخر المُخالف لرأي قطر. ولتوسعها في نهج التزييف قامت القناة بتأسيس مؤسسات بحثية ومؤسسات للدراسات والصحف وشراء عدد كبير من الكتاب والإعلاميين وتدشين عدد من المواقع الإلكترونية لبث فكرها وأجندتها المُلتهبة حقدًا وكُرهًا للرأي الآخر. هذه القناة تطرقت لأحداث البحرين والسعودية والإمارات ومصر وليبيا وتحدثت عن أشياء غير موجودة وحولتها إلى مشاكل سياسية واقتصادية واجتماعية، فتهجمت على قيادات هذه الدول ومسارها السياسي.

اليوم قناة الجزيرة أصبحت أكثر شراسة في دعمها الإرهاب ومنظماته والإخوان بعد هذه الأزمة وذلك من خلال قيامها بالتزييف الإعلامي المُستمر للحقائق وتشويه الرأي العام القطري والخليجي والعربي حول مطالب البحرين والسعودية والإمارات ومصر، حيث تتظاهر بحرصها على تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة ومن جانب آخر تستقبل الإرهابيين والإخوان على شاشتها وتظهرهم بأنهم أبطال ومناضلون من أجل الحرية والديمقراطية، متجاهلة الإنجازات والمكاسب السياسية والديمقراطية التي حصلت في مملكة البحرين والإنجازات التي تحققت في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ومصر وغيرها من الأقطار العربية.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية