العدد 3254
الإثنين 11 سبتمبر 2017
مجلس سيدي سمو رئيس الوزراء... منهج متكامل في الوطنية
الإثنين 11 سبتمبر 2017

من يستعرض مجمل ما يطرح في مجلس سيدي صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه سيرى روعة الأفكار وأصدقها والثقافة العظيمة والتشييد والبناء والثقة والطمأنينة ونور المستقبل، فكل كلمة يقولها سموه أيده الله تكون بمثابة الحكمة والمصابيح الكاشفة التي تنير لنا الدروب والعمل من أجل مجتمع متقدم مزدهر، وأن الحياة تسير بدأب إلى الأمام.

ويوم أمس تشرفت بالسلام على سموه حفظه الله مع عدد من السفراء وكبار المسؤولين والنخب الاقتصادية ورجال الصحافة والإعلام والمواطنين، وكالعادة خرجنا بدروس وعبر واستيعاب كامل لمختلف القضايا؛ لأننا في حضرة قائد عربي تاريخه مليء بالأمجاد ويمتلك براعة نادرة في تحليل وقراءة الأوضاع، فمجلس سمو إحاطة شاملة بكل التفاصيل ومنهج متكامل في الوطنية، وأول ما تحدث به سموه هو الإشادة بالشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية أعزها الله ونصرها، وبجهودها الكبيرة التي بذلتها في موسم الحج والإخلاص والاهتمام بضيوف الرحمن في الحج والعمرة.. حيث قال سموه:

“إن الشكر واجب للمملكة العربية السعودية الشقيقة ولخادم الحرمين الشريفين على كل هذه الجهود التي أشاد بها الجميع، ونسأل الله عز وجل أن يحفظ المملكة الشقيقة وقيادتها في خدمة قضايا الأمتين العربية والإسلامية”.

وخلال زيارته حفظه الله إلى المملكة العربية السعودية العام 2016 ولقائه بخادم الحرمين الشريفين قال كذلك:

“إن المملكة العربية السعودية الشقيقة بقيادة خادم الحرمين الشريفين باتت الحصن الشامخ للعروبة والحاضن لكل ما فيه عزة وكرامة العرب والمسلمين وزيادة وحدتهم وتكريس وجودهم كقوة عالمية لها ثقلها السياسي والاقتصادي”.

هذه هي السعودية العظيمة ومسؤولياتها الضخمة في القيام بواجبها تجاه الأمتين العربية والإسلامية ورفدهما بالمزيد من الازدهار والإشراق.

ثم تحدث سموه أيده الله عن مسألة الأمن والاستقرار وأهمية الصلابة على هذه الرقعة، إذ شدد سموه على “أهمية الحفاظ على نعمة الأمن والاستقرار التي تنعم بها دولنا وأن نزيد من وتيرة العمل للبناء على ما تحقق من على صعيد التنمية الشاملة”.

بطبيعة الحال إن أحد أسباب نجاح الدول إضافة إلى التخطيط الطويل المدى هو الثبات والأمن والاستقرار، فالأمن من الأسلحة الرئيسة لتقدم وتطور الدول مع بقية العوامل الأخرى، وفي أكثر من مناسبة يؤكد سموه أيده الله مكانة وأهمية الأمن في حياة الشعوب.

التعليقات
captcha

2017 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية