العدد 3267
الأحد 24 سبتمبر 2017
العالم ينحني تحية وإجلالا أمام القائد خليفة بن سلمان
الأحد 24 سبتمبر 2017

قالها الاتحاد الدولي للسلام والحب في مدينة نيويورك بصوت رنان... ليس هناك أحق وأجدر لنيل درع الاتحاد العالمي للسلام والحب من سيدي صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه، القائد العظيم الذي أرسى قيم التعايش والتسامح والخير والمحبة والسلام، والمعروف حفظه الله على مستوى العالم بنهجه الحكيم وعمله المستمر من أجل مستقبل أفضل وأسعد تنعم فيه البشرية بالرخاء والازدهار والأمن والاستقرار. إن كل ما نراه أمام أعيننا من منجزات لهذا الوطن العزيز ومكانة عالمية وسمعة دولية بمعناها الحقيقي الكامل بفضل القائد خليفة بن سلمان الذي ينحني العالم أمامه تحية وإجلالا، لأنه يعمل بجهد من أجل تعميق الصلات وتوثيق الروابط بين شعوب العالم ويؤدي خدمات جليلة عظيمة للبشرية لدفع المجتمع الإنساني في طريق الرفاه والتقدم.

إن سيدي سمو رئيس الوزراء أشهر قائد عربي على مر التاريخ حمل هموم الإنسان ووضعها في ذهنه ووجدانه، وعمل بحكمته وحنكته لتطلعات الشعوب وآمالها وأمانيها، وتاريخه المميز حفظه الله ورعاه مليء بالتضحيات الكثيرة والبطولات الرائعة التي تجسد تصميمه الأكيد على الدفاع عن السلام وحقوق الإنسان وأن يؤدي الفرد أيا كان موطنه دوره الحضاري والإنساني كاملا، قائد من طراز فريد يرتاد اسمه رحاب الكون، يرفد العالم بالمزيد من المحبة والحيوية وحماية الإنسان مما يسيء له ومساعدته على تفتح شخصيته وانطلاق طاقاته وتهيئة الظروف الملائمة للبناء والتطوير والنجاح.

إن سيدي صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة حفظه الله ورعاه “قائد لم يعش يوما لنفسه” بل من أجل الإنسانية، نضال طويل خاضه أيده الله من أجل الدفاع عن حقوق الإنسان وتكريس مبادئ المحبة والاحترام والوئام بين شعوب الأرض وكل عمل قام به سموه يحمل في ثناياه حبا جارفا للسلام والاستقرار والعدالة والإنسانية، وهو من رسم الخطوط العريضة والتفصيلية للجوانب المشرقة في حياة الشعوب والحفاظ على منجزاتها.

سيدي سمو رئيس الوزراء... أرفع إلى مقامكم السامي أسمى آيات التهاني والتبريكات بمنح سموكم درع الاتحاد العالمي للسلام والمحبة، والألفاظ تتجمد حينما نتحدث عن مثل هذه المناسبات العظيمة التي تتحقق للبحرين على يدكم الكريمة.

التعليقات
captcha

2017 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية