العدد 3282
الإثنين 09 أكتوبر 2017
السعودية... وثبة عملاقة لقوة عظمى
الإثنين 09 أكتوبر 2017

يمكننا الوصول إلى استنتاج واضح بعد الزيارة التاريخية الناجحة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه  إلى روسيا، هو أن المملكة العربية السعودية دخلت فعليا فريق الدول العظمى في العالم، وأثبتت أن لديها قدرة عسكرية عالية مستندة إلى قدرة اقتصادية متينة، كما أكدت بصورة ساطعة مقدرتها الفائقة على قلب الموازين وتغيير المناخ السياسي في لحظات كما حدث في صفقة منظومة الدفاع الجوي الأميركي “ثاد”، فبعد مماطلة وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” حيال هذه الصفقة توجهت السعودية إلى روسيا واشترت منظومة الدفاع الجوي المخيفة أس 400، وفور سماع الأميركان هذا الخبر وافق البنتاغون على بيع منظومة “ثاد” لتمتلك السعودية أعزها الله أقوى منظومتين دفاعيتين في العالم على الإطلاق في 24 ساعة فقط، وكما هو معروف أن منظومة أس 400 الأكثر تطورا في العالم، وقادرة على التصدي لجميع أنواع الطائرات الحربية بما فيها طائرة الشبح وتدمير كل أنواع الأهداف الجوية، كما أعلنت الشركة السعودية للصناعات العسكرية  حسب “العربية” عن توقيع مذكرة تفاهم حول تطوير قطاع صناعة الأنظمة العسكرية والأسلحة في المملكة، بالإضافة إلى توفير برامج تعليم وتدريب للكوادر الوطنية في مجال الصناعات العسكرية لتأمين مئات الفرص الوظيفية المباشرة.

هذه هي السعودية أعزها الله ونصرها، استمرار روحية البذل والعطاء والتضحية على كل الجبهات العسكرية والسياسية والاقتصادية والإعلامية من أجل رفع راية الإسلام والتوحيد والدفاع عن الأمة العربية، ومواصلة المسير من موقع انتصار إلى آخر، وستظل قلعة العروبة الصامدة، إنه العمل.. الصدق.. الإخلاص، كما نجحت السعودية أيضا في رفع العقوبات الاقتصادية الأميركية عن السودان، والتي دامت أكثر من 20 عاما، فهي دائمة الانتصار للقضايا القومية العربية وتبذل كل ما تستطيع من جهد وكل ما تملك من طاقة في سبيل ذلك.

السعودية اليوم تعتلي قمة الهرم بوثبتها العملاقة، وجيشها الباسل القوي دائما مجند لخدمة القضايا العربية وهو في جميع الأوقات على استعداد لنصرة الحق العربي في أي مكان.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية