العدد 3284
الأربعاء 11 أكتوبر 2017
رابطة خفية تحمي الإرهاب... تقود الأمم المتحدة!
الأربعاء 11 أكتوبر 2017

يبدو أن الأمم المتحدة مندمجة سياسيا مع الحوثي وعملاء إيران، وهناك من يضع الخطوط العامة لهذه العلاقة وتطويرها، ولا يستبعد وجود محضر رسمي مدون في جدول الأعمال، وكل يوم نتأكد أن هذه المنظمة تخلق أفضل الظروف للإرهاب بدل محاربته، ومن يجلس على كرسي الأمين العام مجرد أداة تستخدم للسيطرة بنفس النظرات ونفس المنطق، والروايات تسير على الطريقة ذاتها، فبعد الصور والأفكار والانفعالات والأحاسيس التي جاء بها “بان كي مون” دخل علينا أمينها الجديد أنطونيو غوتيريس بروايات مكملة، وكل لوحة منها تحمل عنوانا ضد التحالف العربي لإعادة الشرعية في اليمن بقيادة الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية أعزها الله ونصرها، حيث أصدر تقريرا كاذبا مشوها يتهم فيه قوات التحالف باستهداف الأطفال وسرد معلومات مغلوطة وغبية فيها انحياز فاقع للجماعات الإرهابية الحوثية.

لقد أصبحنا نملك جميع الأسباب للاعتقاد بل الجزم بأن منظمة الأمم المتحدة تقودها رابطة خفية تحمي الإرهاب والأنظمة الرجعية كالنظام الإيراني، والمرء يتساءل أحيانا... لماذا يحدث كل هذا في أعرق منظمة عالمية؟ لماذا تحركاتها تجاه العرب تحمل طابع الكذب والتدليس بينما تحركاتها تجاه “غير المسلمين” والأنظمة الديكتاتورية والرجعية كنظام الملالي في طهران تحمل طابع المذلة والاستسلام؟ إحدى وثائق المنظمة اتفاقية بشأن حظر جريمة التفرقة العنصرية والمعاقبة عليها، ولكن هذه الوثيقة ورغم اختلاف المنطلقات غير معترف بها في إيران وفي كثير من الدول التي لا تزال تمارس أبشع الجرائم في حق الإنسانية وتورطت في ارتكاب إبادة جماعية ومزقت المعاهدات الدولية وكل ذلك يحدث أمام أعين الأمم المتحدة التي تقف عاجزة عن تطبيق الإجراءات الدولية والقانونية ضد تلك الدول التي تفرخ العصابات ولا تجرؤ على اتخاذ التدابير اللازمة.

القضية في اليمن ذات شقين، الأول إعادة الشرعية إلى الحكم في اليمن، والثاني الدفاع عن سيادة وحدود المملكة العربية السعودية، وكذلك جزء من الحرب العالمية ضد الإرهاب في جميع أشكاله، بيد أن الأمم المتحدة “والخواجات اللي فيها” ليس من مصلحتها تحقيق الأمن الذي يبعد شبح الإرهاب ويعمق صيغة الاستقرار، وهذه الحقائق والاستنتاجات تقودنا بدورها إلى استنتاجات أخرى يفرضها علينا تحليلنا للأحداث التي تجري أمامنا!.

التعليقات
captcha

2017 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية