العدد 3284
الأربعاء 11 أكتوبر 2017
تعزيز صورة المرأة في وسائل الإعلام العربية
الأربعاء 11 أكتوبر 2017

هذا هو عنوان ورشة العمل التي أقيمت على مدار يومين والتي استضافها المجلس الأعلى للمرأة ونظمتها منظمة التعاون الإسلامي والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة الإسيسكو بالتعاون مع المجلس ووزارة شؤون الإعلام ولجنة البحرين الوطنية للتربية والعلوم والثقافة، وكان لي شرف المشاركة في هذا العمل الناجح الذي رعته صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة جلالة الملك المفدى.

والحقيقة أن نجاحات البحرين الواضحة في مجال تصحيح المعلومات الخاطئة عن المرأة والعمل المشترك للجهات المختلفة وبروز نماذج كافية على الأرض لنساء بحرينيات، أمور جعلتنا ننال اهتمام العالم وننال شرف اختيار المنامة كعاصمة للمرأة العربية، وفي رأيي ان أهم عوامل نجاحنا في البحرين متابعة النتائج أولا بأول واهتمام سمو الأميرة سبيكة بهذه النتائج وبما تحقق على الأرض بالفعل، وليست المسألة لدينا لقاءات أو ندوات احتفالية ومناسبات لالتقاط الصور تقام وتنفض دون متابعة لما تحقق من توصيات.

مملكة البحرين جادة في ملف المرأة بشكل عام ولا تتعامل مع قضايا المرأة تحت عنوان المجاملة ومجاراة العالم والتماهي مع ما تريده المنظمات والهيئات العالمية من ناحية الشكل فقط، فقد حققنا الكثير تحت رعاية سمو الأميرة سبيكة وبجهود المخلصات والمخلصين، سواء في المجلس الأعلى للمرأة أو خارجه، وبمعنى آخر، إنجازاتنا في البحرين قابلة للقياس وليست كلاما مرسلا.

وإذا كان الإعلام البحريني قد عكس صورة أكثر واقعية عن نجاحات المرأة البحرينية، فهذا يعود إلى قدرته على مواكبة التطور أولا بأول والتحرر من الصور النمطية المأخوذة عن المرأة من عصور وممارسات قديمة، وإذا كانت الدراما التلفزيونية لا تزال واقعة تحت تأثير الصور النمطية القديمة، فيلزمها أن تبحث عن نصوص حديثة تعبر تعبيرا أكثر واقعية عن حالة المرأة البحرينية، لأن الأصل في الدراما هو محاكاة الواقع، مع اعترافنا بالطبع بأن الفن هو الفن والحياة هي الحياة. لابد أن تعكس الدراما الدور التنموي للمرأة ومشاركتها الناجحة في تحقيق التنمية الشاملة في البلاد، وفي النهاية نوجه الشكر الجزيل لمنظمة التعاون الإسلامي على مشروع المرصد الإعلامي للمرأة في الدول الأعضاء والذي سيكون له دور كبير في توجيه الإرشادات وتوفير المعلومات المفيدة للمنظمات والأفراد القائمين على شؤون المرأة في هذه الدول.

التعليقات
captcha

2017 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية