العدد 3284
الأربعاء 11 أكتوبر 2017
تجربة ناجحة
الأربعاء 11 أكتوبر 2017

قدم المدرب زين الدين زيدان وهو من اللاعبين الأساطير في كرة القدم والمدير الفني للفريق الأول بنادي ريال مدريد اللاعب المغربي العربي أشرف حكيمي وعمره (19 سنة) وفي مركز الظهير الأيمن وعلى ملعب النادي وأمام جماهيره، في مباراة الفريق ضد (اسبانيول) في الدوري الإسباني لكرة القدم في الجولة السابعة الجاري اليوم، وانتهت المباراة بنتيجة 2/صفر، وهو أول فوز لريال مدريد على ملعبه في الموسم الجاري 2017/2018 وبإمضاء اللاعب (إيسكو) الذي أحرز هدفين.

المهم فيما نناقشه اليوم هو أن المغربي أشرف حكيمي هو أول لاعب عربي يشارك في مباراة رسمية بقميص ريال مدريد منذ تأسيسه رسميًّا في عام 1902، وعلى هذا الأساس يصبح أشرف كريمي بعد مضي (115 سنة) هو الاسم العربي الأول الذي يلعب بجانب أشهر لاعبي كرة القدم في هذا النادي الأوروبي العالمي.

إنها واحدة من أهم الرسائل الكروية التي تجعلنا نتفاخر أن اللاعب العربي يمكنه أن يصل إلى أعلى درجات الشهرة ويكون ضمن اللاعبين الأساسيين في أبرز الأندية الأوروبية والعالمية على الإطلاق وصاحب الألقاب الكثيرة.

وعلينا أن نسأل كيف وصل هذا اللاعب إلى المستوى الذي يثق به المدرب المعروف زين الدين زيدان ويشركه في واحدة من مباريات الدوري المفصلية؟.

إن الجواب كان واضحًا لأن اللاعب الذي يصل إلى هذا المستوى ويرتدي قميص ريال مدريد بعد (115 سنة) ولأول مرة في حياته ويلعب بجانب لاعبين يقدَّرون حسب أثمانهم بمئات الملايين من الدولارات يكون قد أبلى بلاءً حسنًا سواءً في التدريبات أو الانضباط والالتزام التام ويكون تحت أنظار المراقبين الكبار في النادي بما فيهم رئيس مجلس الإدارة الذي يدقق في كل شيء.

هذه رسالة من لاعب عربي مغربي وصل إلى أعلى المستويات وصار من لاعبي أفضل الأندية الأوروبية، وبالتالي شرف كبير لنا سواء على مستوى اللعب أو الصحافة الرياضية العربية أن نشاهد لاعبًا عربيًّا شابًّا يقتحم الشهرة من أوسع أبوابها وعلى مستوى نادٍ كبير مثل ريال مدريد.

التعليقات
captcha

2017 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية