العدد 3284
الأربعاء 11 أكتوبر 2017
الشعب العظيم
الأربعاء 11 أكتوبر 2017

تقول الحقائق إن البحرينيين هم بصدارة الشعوب المتفوقة والمتغلبة على ظروف الحياة القاسية، والصلبة، بتلاطماتها، وبالغلاء المستفحل، والمعشش بكل ركن منها.

وتقول أيضًا إنهم المثال النبيل بدماثة الخلق، والأمانة، والقناعة، والرضا بالنصيب، والترحاب بالضيف، وبالآخر، أيًّا كان هذا الآخر.

وفي السنوات الماضية والتي تلتها، وما تخللها من أزمات سياسية واقتصادية عاصفة، قدّم المواطن البحريني دروسًا حقيقية في الولاء، والوطنية، وفي التغلب على المتغيرات المفاجئة، والضاغطة.

ولطالما رأيت أن الظروف التي تحيط بابن بلدي والتي يتغلب عليها دومًا بصبره، وذكائه، لو أنها كانت لغيره، لتسمّر أمامها. ولضرب كفًّا على كف، وهو يندب الحال، وأي حال؟

ابن بلدي وبكل بساطة، مواطن قنوع، وجيناته لا تطلب الكثير، وباهتمامات فلكها الأساسيات، والأولويات، وبقناعة وبحكمة استثنائيين.

حكمة تبدأ ببناء منظومة أسرة مستقرة، وهادئة، ومنتجة، وتنتهي إليها، ولذلك نجده مشرّفًا لبلده في كل مواقع العمل، والإنجاز، ولذلك نجده محط أنظار وإعجاب أقرانه بدول الجوار، وإن اتسعت الفجوة الاقتصادية بينهم، وتمددت.

ابن بلدي لا ينشد إلا المسكن، والوظيفة المناسبة، والحياة الكريمة، وهو مستحق لذلك، ولطالما أكدت الشواهد الوطنية والتاريخية أنه مستحق لذلك.

التعليقات
captcha

2017 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية