العدد 3286
الجمعة 13 أكتوبر 2017
اليوم العالمي للبريد
الجمعة 13 أكتوبر 2017

تحتفل مملكة البحرين مع دول العالم في أكتوبر من كل عام باليوم العالمي للبريد الذي يُصادف ذكرى تأسيس الاتحاد البريدي العالمي (UPU) في عام 1874م. ويتم الاحتفال بهذا اليوم بإصدار طوابع بريدية جديدة بالمناسبة، أو بتقديم مُنتجات جديدة أو بمكافأة موظفي البريد، وقد تقوم الدول أو الجمعيات المعنية بتجميع الطوابع بتنظيم معارض لهواة جمعها، وغيرها من الأنشطة والفعاليات المُصاحبة لهذه المناسبة السنوية.

اليوم العالمي للبريد هو مناسبة ثقافية وطنية وعالمية، فالطابع البريدي هو لغة ثقافية عالمية يستطيع أن يقرأها الجميع، فالطابع البريدي ينقل تاريخ ومناسبات البلاد الوطنية والدولية إلى كل الناس، وهو يتحدث بلغة الصورة، وبالتالي فهو ذاكرة الوطن التي لا تنسى حيث يحتضن الطابع المناسبات، وصورا من الحضارات والشخصيات والرموز السياسية والوطنية والثقافية والفكرية، فالطوابع البريدية جزء من صفحات الوطن نقرأها بالصورة التي يحملها الطابع، كما أنها تمثل ذكريات ومناسبات وطنية ودولية خالدة للدولة ولكل الأمم.

إن الاحتفال السنوي بالبريد يهدف إلى زيادة الوعي بأهمية البريد في التنمية الاجتماعية والاقتصادية من خلال دوره في حياة الناس وتواصلهم الإنساني والمؤسساتي مع كل الأفراد والمؤسسات، ففي عام 2015م التزمت العديد من دول العالم بالعمل معًا نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة السابعة عشرة والتي منها القضاء على الفقر والجوع ومكافحة عدم المساواة والعمل على قلب تأثير تغيير المناخ، وللخدمات البريدية دورها الأساسي في هذه الجهود التي تُبذل لتوفير الهياكل الأساسية اللازمة للتنمية وتحقيق أهدافها.

وتتميز مملكة البحرين بتاريخ عريق في قطاع البريد، ففي 1960م صدرت الطوابع البحرينية وكانت تحمل صورة الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة حاكم البحرين، وتوالى إصدار الطوابع البحرينية منذُ ذلك الوقت حتى حاضرنا لتوثيق صور واحتفالات المناسبات الوطنية والقومية والدولية التي تحتفل بها البحرين موشحة بصورة جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وتقدم الآن دائرة البريد البحرينية خدماتها للمواطنين والمقيمين من خلال 16 مكتبًا في محافظات البلاد.

التعليقات
captcha

2017 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية