العدد 3317
الإثنين 13 نوفمبر 2017
18 دولة عربية لم تتأهل لمونديال روسيا
الأحد 12 نوفمبر 2017

لعلّ أكثر المواقف إجماعًا في تاريخ دول الجامعة العربية، توافق الغالبية الساحقة من أعضائها على عدم التأهل إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم، في محاكاة لمقولة “اتفق العرب على ألا يتفقوا”.

وأما الموقف العربي فهو معروف على مر التاريخ إزاء بطولة كأس العالم، فكل 4 سنوات من المداولات المضنية والحوارات الساخنة في المستطيل الأخضر، تظهر النتائج المعتادة بعدم صعود السواد الأعظم من المنتخبات العربية إلى النهائيات التي تشهد منافسات شاقة بين 210 دول موزعة على 6 قارات.

إلا أن الشارع العربي وعلى غير العادة، يغرق بمشاعر الفخر والاعتزاز الكبيرين، ولكن ليس احتفاء باتفاق الغالبية على قرار موحّد تجاه المونديال، وإنما لرفض السعودية ومصر والمغرب وتونس مبدأ الاستسلام للأمر الواقع في مسيرة الصعود إلى أهم الأحداث الكروية في المعمورة، وتأهل منتخباتها الكروية المستحق إلى مونديال روسيا 2018 وتمثيل الأمة العربية ذات الـ 22 دولة.

أما دول “الأمر الواقع” غير المتأهلة، فلن تغيب هي الأخرى عن المونديال، ولكنها ستكتفي فقط بتأدية دور المتفرّج وإدارة “رموت” التلفزيون لمشاهدة نجوم العالم عبر القنوات المشفرة، فيما يدير المتأهلون منافسات اللعبة الأكثر شعبية على كوكب الأرض، علها تتعلم وتستفيد من التجربة.

وأمام هذه “اللحظة التاريخية” رغم بؤسها بعدم تأهل 18 دولة للمرة المليون، لا تجد الشعوب العربية المُحبطة خيارا غير استنهاض مشاعرها القومية والأحتفاء بالأشقاء الذاهبين إلى روسيا، على أمل تجاوز نكبات الأمة التي تعيش في زمن يُكسر فيه أبناؤها، وتسقط سهوًا عواصمهم، ويتذكرون بضمير غائب أنهم لم يميزوا لغتهم الأم إلا عندما عجز العجم عن نطق حرف الضاد.

وبالنظر إلى الجزء الممتلئ من الكأس رغم ضحالته، يعتبر تأهل 4 دول عربية لنهائيات كأس العالم إنجازًا كبيرًا قل نظيره، فلم يصل سفراء للعرب إلى المونديال بهذا العدد منذ انطلاق بطولة كأس العالم في العام 1930، وهذا ما قد يستشعره الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبوالغيط أكثر من غيره، بعدما خطف بلده مصر تذكرة السفر إلى روسيا لتنتهي فترة طويلة من الغياب عن الاستحقاق الكبير.

ولو دعا أبوالغيط لعقد قمة عربية طارئة لمناقشة هذه المسألة لما عاتبه أحد، فقد خرجت 4 دول عن الإجماع العربي، ليس تعنتاً وإنما ليرسموا ملامح الأمة العربية على ثلوج روسيا البيضاء في الصيف المقبل.

التعليقات
captcha

2017 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية