العدد 3317
الإثنين 13 نوفمبر 2017
لماذا كل هذا الهلع؟
الإثنين 13 نوفمبر 2017

أمر البشر غريب أحيانا، فما إن قامت القيادة السعودية بخطوتها الرئيسية في مجال مكافحة الفساد حتى هب الكثيرون للتبرع بالتحليل الاقتصادي، فهم يفتون بأن الارتدادات التابعة لهذه الخطوة يمكن أن تسيء للاقتصاد السعودي والخليجي، وتدفع الاستثمار ورؤوس الأموال إلى الهروب من المنطقة على أساس أن رأس المال جبان كما يقولون، ثم ان أسواق المال ستتراجع بسبب ما يملكه من طالتهم القرارات وتغلغلهم في الأسواق الاقتصادية والمالية، مما يمكن أن يسبب خسائر مالية كبيرة للاقتصاد الخليجي، وأشاروا إلى التراجع والهبوط الذي أصاب بعض الأسواق المالية الخليجية.

خلاصة القول إنهم جميعا يريدون القول إن الأسواق القائمة على الفساد يمكن أن تخدم الاقتصاد الوطني! وأن على الأنظمة عدم المساس بالمفسدين!  بل عليها أن ترعاهم وتهيئ لهم البيئة المناسبة للعمل ليستطيعوا الاستمرار في سرقة الأموال الوطنية وتدمير البنى التحتية للدول وتعطيل المشاريع الحيوية للمواطن العربي، بل خلق العجز المزمن في الاقتصاديات الخليجية التي من خلالها يقع العبء على المواطن العادي دون المساس بأولئك الفاسدين المفسدين.

ولكنهم نسوا أو تناسوا أن الاستثمار القائم على الفساد غير مطلوب، وأن من تحدثوا عن هروبهم لابد أنهم مرتبطون أصلا بالفساد، لأن الاستثمار الحقيقي والطبيعي يبحث دائما عن الاستقرار الذي تخلقه البيئة البعيدة عن الفساد، ثم انهم تناسوا أن الهزات التي يتحدثون عنها نتاج للفساد وليس محاربته، ولابد أنهم سمعوا تصريح النائب العام السعودي حول حجم أموال الفساد الجاري التحقيق فيها حاليا مع مئتي شخصية تقريبا، فهل هذا هو الاقتصاد الذي يريدون؟ الله أعلم.

التعليقات
captcha

2017 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية