العدد 3318
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017
البحرينية في قطاع الصرف الصحي
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017

زبيدة الهاشمي مدير إدارة تخطيط ومشاريع الصرف الصحي سابقاً بوزارة الأشغال، نموذج مشرف للبحرينية في القطاع الهندسي، أول مهندسة مدنية في البحرين، وأول بحرينية تعمل في قطاع الصرف الصحي من عام 1978 إلى 2010.

تدرجت في وظيفتها من مهندسة متدربة بوزارة الأشغال إلى منصب مدير، وتفانت في عملها طوال (32) عاماً، وشاركت في تحقيق عدة إنجازات أهمها تنفيذ الخطة الاستراتيجية لمشروع الصرف بالبحرين، وتطوير الهيكل الإداري لقطاع الصرف الصحي، وتنفيذ مشروع إعادة استخدام مياه الصرف الصحي المعالجة بمرحلتيه الأولى والثانية، وتطوير قانون رقم (33) للصرف الصحي والمياه السطحية، والمشاركة في مشروع إعداد المخطط الهيكلي الاستراتيجي العام لمملكة البحرين بتمثيل قطاع الصرف الصحي، ووضع التصاميم النهائية لمحطة المعالجة في محافظة المحرق وغيرها من مشاريع رئيسية وفرعية.

واجهت التحديات بشجاعة كونها أول امرأة تعمل في قطاع الصرف، وأصرت على إثبات نجاحها في قطاع يُقاس به مدى تقدم البلد ورقيه، كانت تعمل في المواقع مع العمال والفنيين، ورغم استغراب البعض إلا أنها شعرت بالفخر كونها بحرينية تعمل في قطاع مقتصر على الرجال والأجانب.

وفي هذا السياق أكدت الهاشمي أنهم كانوا يعملون من أجل البحرين فقط، ولا يهمهم الوصول للمراكز القيادية بقدر اهتمامهم بالإخلاص والتفاني في العمل والتطلع لرفع اسم البحرين بالخارج، مؤكدة أن القناعة والرضا والعمل بحب وروح الفريق الواحد أهم من الجوائز والمناصب رغم أهمية السعي لتحقيقها.

تتطلع الهاشمي إلى تحسين العلاوات والمزايا للمهندسين البحرينيين تحديداً بقطاع الصرف الصحي بحكم طبيعة المخاطر والتحديات التي يتعرضون لها في عملهم الميداني، على أن يكون ذلك مربوطا بأداء الموظف ومدى تقيده والتزامه بإجراءات الوقاية والسلامة، وذلك تشجيعاً للكوادر الوطنية للتخصص والإبداع في هذا المجال الحيوي. وفي ختام حديثها وجهت رسالة للمهندسة عن أهمية التحلي بالصبر والعزيمة في مواجهة الصعوبات وتحديات العمل خصوصا في بداية مشوارها المهني، وأن تؤمن بقدراتها في تحقيق النجاح، وعلى الرجل مساندتها خلال مشوارها المهني فكل منهما يكمل الآخر.

التعليقات
captcha

2017 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية