العدد 3327
الخميس 23 نوفمبر 2017
بلا حدود علي مجيد
“ممثل الوطن” وحيدًا في حيدر آباد!
الخميس 23 نوفمبر 2017

من المؤسف حقاً أن (يُغيّب) الإعلام عن مرافقة “ممثل الوطن” فريق النجمة لكرة اليد في البطولة الآسيوية 20 للأندية أبطال الدوري المقامة حالياً في مدينة حيدر آباد الهندية، في أمر يترك علامات استفهام كثيرة حول الأسباب التي أدت لذلك، مع العلم أنها ليست المرة الأولى التي يغيب فيها الإعلام عن مرافقة الفرق والمنتخبات الوطنية في استحقاقاتها الخارجية!

فالفريق منذ 18 نوفمبر الجاري غادر؛ للمشاركة في المحفل الآسيوي، ولعب مباراتين، وهو على موعد لخوض اللقاء الثالث اليوم الخميس، ولا يوجد أي مرافق إعلامي معه في البطولة ليكون على مقربة منه ويشعره بالاهتمام الإعلامي وينقل أخباره للشارع الرياضي البحريني، ويضعه في صدارة المتتبعين بدل الحال المزري الذي هو عليه الآن بوجوده وحيدا ومتابعته مقتصرة على النقل التلفزيوني، وخصوصاً أننا نتحدث عن فريق اسمه النجمة يمتلك في صفوفه أكثر من 10 لاعبين يمثلون منتخبنا الوطني، استهدف لقب البطولة من هذه المشاركة، وليس “تكملة العدد”!

فإدارة النجمة لمست ضعف تعاطي الإعلام المحلي مع مشاركة فريقها في البطولة بعد مرور يومين فقط، وهي الآن تعمل بمساعيها الخاصة بتوفير إعلامي ليلتحق مع البعثة فيما تبقى من مباريات، وهذا أمر يُحسب لها وتُشكر عليه، ولكن في الوقت ذاته نطرح عتبنا للجنة الإعلام الرياضي؛ كونها المعنية في هذا للأمر بموجب الاتفاقية بين اللجنة ووزارة الشباب والرياضة الذي يقضي بإشراف الأولى على تسمية وترشيح الوفود الإعلامية المرافقة للأندية المحلية في مشاركاتها الخارجية لتمثيل مملكة البحرين، لماذا غاب الإعلام عن “ممثل الوطن”، وترك وحيداً في حيدر آباد، وما أعذاركم يا ترى؟ ننتظر الإجابة يا سادة.

تحديدًا..

- نتقدم بالتهاني والتبريكات لمجلس إدارة الاتحاد البحريني لكرة اليد برئاسة علي عيسى لحصول اتحاد اللعبة على جائزة أفضل اتحاد آسيوي، إضافة للثقة الكبيرة التي تحصل عليها بوعيسى في نيله منصب نائب رئيس الاتحاد الآسيوي، وهذا إن دل على شيء، فإنما يدل على العمل الدءوب والسياسة والإستراتيجية الاحترافية التي ينتهجها الاتحاد في عمله وأوصلته لهذه المراتب العالية.

- القناة الرياضية البحرينية حتى الآن لم تنقل إلا مباراتين فقط من دوري كرة اليد رغم انتهاء 5 جولات للمنافسات. فمتى ستأخذ اللعبة حقها بالنقل التلفزيوني حالها كحال الألعاب الأخرى أم هي مقتصرة على بعض المباريات المسمى بالقوية والجماهيرية، رغم أن هناك مباريات أكثر قوة وإثارة وأقل جماهيرية من تلك المواجهات المنتظرة؟

- سيكون منتخبنا الوطني الأول لكرة اليد على بعد شهر من الآن بخوض التصفيات الآسيوية والمؤهلة لكأس العالم والمزمع إقامتها في كوريا الجنوبية، وكل أمنياتنا أن يتم عمل اللازم من جانب لجنة الاعلام بموجب الاتفاقية بينها وبين اللجنة البحرينية الأولمبية بابتعاث الإعلاميين الرياضيين مع المنتخبات والوفود الرسمية المشاركة في البطولات والدورات الخارجية، وألا يعاودوا النسيان، كما حدث مع المنتخب نفسه في مونديال فرنسا الأخير، وكما هو حاصل الآن مع فريق النجمة؛ حتى لا نعاود نحن أيضاً الكرَّة بكتابة مثل هذه السطور!

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية