العدد 3329
السبت 25 نوفمبر 2017
تحرك عربي مهم تجاه إيران (2)
الجمعة 24 نوفمبر 2017

إدانة الوزاري العربي الشديدة استهداف مدينة الرياض بصاروخ باليستي إيراني الصنع من الأراضي اليمنية من قبل ميليشيات “الحوثي – صالح” الموالية لإيران، وتأكيد حق المملكة العربية السعودية في الدفاع الشرعي عن أراضيها وفق ما نصت عليه المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة، ومساندتها في الإجراءات التي تقرر اتخاذها ضد الانتهاكات الإيرانية في إطار الشرعية الدولية، وإدانة جميع الأعمال الإرهابية التي تقوم بها إيران في مملكة البحرين، وآخرها تفجير خط أنابيب النفط البحريني، واعتباره عملاً إرهابياً قامت به مجموعة مدعومة من إيران والحرس الثوري الإيران، هي في مجملها أيضاً من أهم المخرجات الصادرة عن هذا الاجتماع، كونها تحمل رسالة واضحة لإيران بأنها تتعامل مع المجموعة العربية، ولم تستطع تشتيت الصف العربي وبث الفرقة بين دوله كما تحاول دائماً.

نجح الاجتماع أيضاً في بناء قضية متكاملة بشأن التهديدات الإيرانية حيث تناول مجمل القضايا الخلافية التي تخص العلاقات العربية الإيرانية، ولم يتعامل مع حالات عابرة، فقد تناول أيضاً قضية الاحتلال الإيراني للجزر الإماراتية الثلاث (طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى) وشدد على إدانة المجلس استمرار احتلال إيران الجزر الإماراتية، وتأييد الإجراءات والوسائل السلمية كافة التي تتخذها دولة الإمارات العربية المتحدة لاستعادة سيادتها على جزرها المحتلة طبقاً للقانون الدولي، وتطرق البيان الختامي أيضاً إلى إدانة المجلس الوزاري العربي سياسة الحكومة الإيرانية وتدخلاتها المستمرة في الشؤون العربية، والتي من شأنها تغذية النزاعات الطائفية والمذهبية، والتأكيد على ضرورة امتناعها عن دعم الجماعات التي تؤجج هذه النزاعات، وبالذات في دول الخليج العربي، ومطالبتها بإيقاف دعم وتمويل الميليشيات والأحزاب المسلحة في الدول العربية، خصوصا تدخلاتها في الشأن اليمني، والتوقف عن دعمها الميليشيات الموالية لها والمناهضة لحكومة اليمن الشرعية، ومدها بالأسلحة وتحويلها إلى منصة لإطلاق الصواريخ على جيران اليمن، وتهديد الملاحة البحرية في مضيق باب المندب والبحر الأحمر، وهو ما ينعكس سلباً على أمن واستقرار اليمن ودول الجوار والمنطقة بشكل عام، ويعتبر خرقاً واضحاً لقرار مجلس الأمن 2216. “إيلاف”.

التعليقات
captcha

2017 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية