العدد 3337
الأحد 03 ديسمبر 2017
المهندسة البحرينية... مكانة رفيعة لا تخطئها عين
الأحد 03 ديسمبر 2017

احتفلت البحرين بتاريخ 1 ديسمبر بيوم المرأة البحرينية تحت شعار “المرأة في المجال الهندسي”، ولعل من محاسن الصدف أن يتزامن اختيار هذا الشعار مع دخول ابنتي “فجر” كلية الهندسة بجامعة البحرين تخصص “هندسة مدنية”، حيث رغبتها وطموحها، وتريد أن تسهم إسهاما فاعلا في خدمة وطنها وقيادتها بكل عزيمة وثقة وتفان وإتقان، ويطيب لنا في هذه المناسبة أن نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات لصاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة حفظها الله ورعاها قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة واهتمامها الكبير بدعم مسيرة المرأة البحرينية في مختلف المجالات.

لقد أثبتت المهندسة البحرينية تفوقها في جميع مراتب المسؤولية بفضل ما لديها من عقل تختزن فيه المعارف والتجارب وتستزيد من جميع فروع العلم، وعملت جاهدة منذ فجر النهضة على أن تفرض هيبتها وقوتها في هذا المجال والتخصص العلمي الصعب المليء بأعنف قواعد العلم صرامة وأعمق ميادين المعرفة تخصصا، حتى أصبحت لديها دقة كدقة الحواسيب، وبلا أدنى شك القوة الحقيقية في عالم اليوم هي قوة العلم قبل قوة السلاح، والمرأة البحرينية بفضل الله ثم بفضل القيادة ركيزة نافعة من ركائز العمران في المجتمع وشريك أساسي مع الرجل في البناء والتطوير، وحققت إنجازات تفوق التصورات في كل الاتجاهات والمسارات، وكان لها حجم وفعالية إنتاجية في عملية التقدم وخطط التنمية وأهدافها.

بالأمس احتفلنا بالمرأة في المجال العسكري، وهذا العام نحتفل بالمرأة البحرينية في المجال الهندسي، والاحتفالات ستشمل كل القطاعات فموكب علم المرأة البحرينية لا يتوقف وحركة تقدمها العلمي منتشرة كالضوء في كل مكان ولا نهاية لها، وعندما نتحدث عن ازدهار الثقافة والمعارف والفكر والعلم قديما وحديثا في البحرين من المؤكد سنطلق كلمة “المرأة البحرينية” صاحبة التخصصات العالية في كل الميادين، وأول من رفع مشعل الثقافة عاليا بين نظيراتها في دول المنطقة انطلاقا نحو أداء رسالتها في مدرسة الحياة الواسعة، فمبروك لكل بحرينية بهذا اليوم غير التقليدي وهذه المكانة التي لا تخطئها عين. وتهنئة خاصة إلى عمتي “ثاجبة” موطن الحب العظيم.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية