العدد 3337
الأحد 03 ديسمبر 2017
“بحرين السلام”
الأحد 03 ديسمبر 2017

كنت ضيفة بفعاليات المنتدى الشبابي لصناعة السلام، الذي أقيم مؤخرا تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وتنظيم من وزارة شؤون الشباب والرياضة وحضور نخبة من الوزراء وضيوف المنتدى المشاركين من جميع أنحاء المعمورة، بالإضافة إلى كم كبير من الشباب. أفرد المنتدى مساحة واسعة للحوار ما بين الشباب والضيوف وكذلك سلط الضوء على حاجة المجتمعات للسلام، من خلال عرض بعض الحقائق التي أكدت أن التكلفة الاقتصادية للإرهاب بلغت أعلى مستوياتها على الإطلاق في عام 2015 حيث وصلت 52.9 مليار دولار أميركي.

هذا النشاط الإرهابي كان سببا رئيسيا في ازدياد أعداد اللاجئين، كما أن البلدان الأكثر تصديرا للاجئين كانت الأكبر عددا من حيث عدد الوفيات بسبب الاٍرهاب، حيث إن المدنيين الأكثر استهدافا من الهجمات الإرهابية، فيما يأتي العاملون في المجال العسكري في المرتبة الثانية. وبسبب هذه الأرقام والحقائق جاء المنتدى ليسلط الضوء على الشباب عماد المستقبل الأكثر قدرة على محاربة التطرّف وتعزيز السلم والحوار في المجتمعات، وهم وحدهم قادرون على استئناف الحضارة والتخطيط للاستراتيجيات المستقبلية وصناعة السلام.

ما لفت نظري حقيقة خلال هذا المؤتمر فرق العمل المتكاملة التي تواجدت من حولنا وهم دينامو وزارة شؤون الشباب والرياضة، بتوجيهات من الوزير هشام الجودر، وتواجد إيمان جناحي الوكيل المساعد لشؤون الشباب التي لمست فيها صفات القائد المهتم بفريق عمله والقريب منهم توجيها وروحا وفعلا.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية