العدد 3337
الأحد 03 ديسمبر 2017
بروح رياضية حسن علي
بطولة الأميرة سبيكة
الأحد 03 ديسمبر 2017

احتفلت المملكة يوم الجمعة الماضي بيوم المرأة البحرينية الذي يصادف 1 ديسمبر من كل عام، والذي أصبح حدثا وطنياً تحتفل به البلاد بمبادرة كريمة أطلقتها قرينة عاهل البلاد رئيسة المجلس الأعلى للمرأة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قبل 10 سنوات؛ ليستمر الاحتفال بهذا اليوم عاما بعد عام، بتكريم المرأة في مجالات عدة، وخصص هذا العام 2017 لإسهامات المرأة في المجال الهندسي.

إن الدعم والاهتمام الذي أولته سمو الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة للمرأة البحرينية بمختلف مفاصل الدولة ومؤسساتها نقل المرأة من مرحلة التمكين لتكون شريكا أساسا في تحقيق التنمية بمختلف المجالات. وبطبيعة الحال فإن المرأة حققت تميزا لافتاً على المستوى الرياضي كلاعبة ومدربة وإدارية وحكمة وإعلامية وقيادية، ونجحت في تحقيق إنجازات رياضية لافتة نذكر منها أهم إنجازين وهي ذهبية العداءة روث جيبيت في أولمبياد ريو 2016 وذهبية لاعبة ذوي الإعاقة فاطمة صفر في دورة الألعاب البارالمبية بريو 2016 في دفع الجلة.

ويعود الفضل في تلك النجاحات والإنجازات إلى دور سمو الأميرة سبيكة بنت إبراهيم في تعزيز مكانة المرأة وتطويرها وتقوية دورها من خلال المجلس الأعلى للمرأة وبالتعاون مع مختلف الوزارات والهيئات الحكومية والأهلية كل في اختصاصه، وكان للمرأة نصيب وافر من الاهتمام والدعم من قبل المجلس الأعلى للشباب والرياضة واللجنة الأولمبية ووزارة شؤون الشباب والرياضة.

والشاهد كذلك على دعم سموها للقطاع الرياضي تخصيص يوم المرأة البحرينية بالعام 2012 للاحتفال بإنجازات المرأة في المجال الرياضي، الذي شكل فرصة مثالية لتسليط الضوء على تميز المرأة وقصص نجاحاتها المتعددة في القطاع الرياضي.

ونظراً لما تحظى به المرأة البحرينية من دعم لا محدود من لدن سمو الأميرة سبيكة بنت إبراهيم فإننا نقترح تنظيم دورة رياضية نسائية سنوية تحمل اسم سموها الكريم “بطولة الأميرة سبيكة بنت إبراهيم للألعاب الرياضية للسيدات”، تقام في ألعاب رياضية عدة شهر نوفمبر من كل عام، على أن تختتم في الحادي من ديسمبر الذي يصادف يوم المرأة البحرينية، على أن يتم تنظيم تلك الدورة بالتعاون والشراكة بين المجلس الأعلى للمرأة واللجنة الأولمبية البحرينية وتشكيل لجنة خاصة بالحدث تمثل الطرفين كما حصل في الدورة المصغرة التي أقيمت العام 2012 ولقيت نجاحا كبيرا.

نضع هذا المقترح على طاولة المجلس الأعلى للمرأة آملين أن يجد الاهتمام؛ لما لهذه الدورة من أهمية كبيرة في إتاحة الفرصة أمام فتياتنا لإبراز قدراتهن ومهاراتهن في مختلف الألعاب الرياضية بما يسهم في اكتشاف المزيد من المواهب لرفد المنتخبات الوطنية.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية