العدد 3339
الثلاثاء 05 ديسمبر 2017
الإمارات... إنجازات خارقة وطموح لا يتوقف
الثلاثاء 05 ديسمبر 2017

كتبت جريدة الاتحاد الإماراتية بتاريخ 16 ديسمبر 1971، حضر صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، أول اجتماع لأول مجلس وزراء اتحادي وتحدث فيه إلى الوزراء حديثا صريحا من القلب: (إن كل عضو في هذه الحكومة عليه مسؤوليات كبيرة يجب أن يؤديها كل منكم على خير وجه، إن كل الأنظار تتجه إليكم لترى ماذا تفعلون، كل الأنظار من خارج الاتحاد ومن الدول المحيطة بنا ومن الدول البعيدة عنا وحتى من داخل الاتحاد نفسه، إنهم جميعا يراقبون أعمالكم وتصرفاتكم سواء كانت هذه التصرفات رسمية أو حتى شخصية، إنهم يحسبون عليكم كل شيء، وكل خطوة، وكل كلمة، وأقول لكم... كونوا عند حسن الظن بكم فإن التاريخ لا يرحم وأنتم بأعمالكم ستكتبون تاريخ هذا الاتحاد.

إن هدف الاتحاد الأصلي هو خدمة بلادنا وخدمة أبناء منطقتنا، الهدف الأساسي من وراء كل هذه المنشآت السياسية هو أن نرتفع بمستوى شعب الخليج، وأن نجد لبلادنا مكانا لائقا بين الأمم في العالم، ومن هنا كانت مسؤوليتكم الكبيرة نحو أبناء بلادنا واحتياجات بلادنا).

تلك كانت كلمات زايد الخير رحمه الله في بداية انطلاقة الاتحاد، حيث أرسى المعنى العميق لكلمة البناء والتطوير والنهوض والتقدم، ولم يكن يريد رحمه الله أن تكون إنجازات دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة إنجازات عادية، وإنما إنجازات خارقة للعادة وفوق مستوى العمل المتوقع، وكان له ما أراد وهاهم أبناء زايد يسيرون على دربه بالطاقات والقدرات العجيبة والطموح الذي لا ينتهي ولا يتوقف، فقد أثرت الإمارات العربية المتحدة الشقيقة الحضارة الإنسانية بالأفكار والآراء التي تخدم تطلعات الشعوب إلى المستقبل وأصبحت نموذجا عالميا رائعا في الخلق والإبداع والتنظيم والفكر والفن ودفعت من قدرة الإنسان الإماراتي الفكرية والإبداعية أضعافا مضاعفة إلى الأمام ليكون كما أراد الشيخ زايد لأبنائه “أسياد التقدم وصانعي المستقبل”.

نبارك للإمارات العربية المتحدة الشقيقة عيدها الوطني، متمنين لها مزيدا من النماء والرخاء، وتحية تقدير إلى هذا الشعب الشقيق الذي أبهر العالم بلغته الإبداعية وإصراره وعزيمته وكفاءته.

التعليقات
captcha

2017 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية