العدد 3339
الثلاثاء 05 ديسمبر 2017
عمر الخطيب
يوم الشهيد العراقي يعانق يوم الشهيد الإماراتي (1)
الثلاثاء 05 ديسمبر 2017

في هذه الأيام التي سيخلدها التاريخ، يقف جنود الإمارات والسعودية الأبطال في ساحة المجد والكرامة في اليمن العربي العزيز، دفاعا عن حقوق العرب في منع الخونة ممن باعوا شرفهم للعدو الفارسي الغاشم الذي ينشر الدمار والتطرف أينما حل في سفوح الأمة العربية جمعاء.

يوم الشهيد العراقي في الأول من ديسمبر من كل عام، كان يوماً مهما وشاهدا على بربرية النظام النازي المتطرف الإيراني الذي أخذ إيران رهينة منذ حل على أهلها في عام 1980، ذلك اليوم الذي قتل فيه ذلك النظام الأسرى العراقيين بدم بارد بغض النظر عن مذهبهم ومشربهم، ومنذ ذلك التاريخ وحتى الآن لم تهدأ عواصف العنف والفتنة، ولا تزال تضرب بقوة وبدون رحمة الدول العربية، العراق، سوريا، لبنان، فلسطين، مصر، اليمن، أضف لذلك محاولات زعزعة استقرار الدول العربية الخليجية وغير العربية حتى وصل شر هذا النظام إلى جزر القمر التي يقدم إليها هذا النظام بعثات “مجانية” لطلبتها الفقراء، ليس الهدف منها إعطاء العلم مجاناً بل نشر المنهج المتطرف الذي ما فتئ هذا النظام على زرعه في حواضن عدة في الدول العربية، أولها كان جنوب لبنان ومن ثم شمال اليمن ومازال مسلسل تأجير الخونة مستمراً إلى يومنا هذا والغرض واحد هو نشر المنهج المتطرف وفي نفس الوقت نشر الفوضى.

وكما هو حال يوم الشهيد العراقي الذي لم يعد النظام العراقي الحالي يحتفل به والأسباب معروفة، سقط شهداء الإمارات على أرض اليمن العربية العزيزة للحفاظ على كرامة الأمة العربية من محيطها وحتى الخليج، ليقفوا كالبنيان المرصوص، ويقولوا نيابة عنا جميعا كفى أيها المحتل الأجنبي، ارحل عنا ولا تتأمل أن تحصل على موطئ قدم في أمتنا العربية الواحدة، وحساب الخونة سيكون عسيرا فيما بعد ممن باعوا شرفهم وضمائرهم بدولارات معدودة. “إيلاف”.

التعليقات
captcha

2017 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية