العدد 3339
الثلاثاء 05 ديسمبر 2017
نظام الملالي الأول في إعدام الأطفال وتجنيدهم للحروب
الثلاثاء 05 ديسمبر 2017

الطفولة الإيرانية في ظل نظام الملالي منتهكة إلى أبعد حد، وتتزايد وتتضاعف وتتجذر هذه الانتهاكات مع مرور الأعوام وتأزم أوضاع النظام أكثر فأكثر، وما يدعو للسخرية والتهكم أن الطفولة في الكثير من بلدان العالم تحظى بأهمية استثنائية وتجري محاولات بصورة مستمرة من أجل إيجاد أفضل الطرق والسبل الممكنة من أجل تطوير قدراتهم وفسح مجالات أكبر لكي يتمتعوا بفترة البراءة هذه، لكن الصورة في إيران وفي ظل الملالي تختلف جذريا، حيث تجري المحاولات دونما انقطاع من أجل مصادرة البراءة من الطفولة وجعلها تعاني الأمرين من الواقع الإيراني.

الكثير من الأطفال الإيرانيين يعملون في مجالات لا تتفق مع أعمارهم ومرحلتهم إطلاقا، كما أن هناك نسبة كبيرة منهم وبسبب الأوضاع الاقتصادية السيئة في إيران، يمارسون التسول.

الأطفال الإيرانيون وبسبب النهج العدواني التوسعي للنظام، معرضون لتجنيدهم وإرسالهم للحروب كما جرى أثناء الحرب ضد العراق، وعلى ما يبدو صارت هذه الحالة ظاهرة في ظل هذا النظام، خصوصا خلال الفترات الأخيرة، وليس غريبا على وسائل إعلام النظام أن تقوم بإبراز طفل يبلغ 13 عاما وهو يتواجد كمقاتل بإمرة الإرهابي المطارد قاسم سليماني، علما أن الساحة السورية بالذات كانت مسرحا طوال الأعوام الـ 6 الماضية لزج الأطفال الإيرانيين في المواجهات الدامية، وكان تقرير لمنظمة هيومن رايتس ووتش قد طالب بالتحقيق في مسألة تجنيد الأطفال والزج بهم في أتون الحرب في سوريا من قبل الحرس الثوري الإيراني، داعياً المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى فتح تحقيق في الموضوع، وإضافة إيران إلى القائمة السنوية لمرتكبي الانتهاكات ضد الأطفال.

منذ أعوام عديدة تدعو السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الإيرانية إلى إحالة ملف حقوق الإنسان في إيران الى مجلس الأمن الدولي، لأن النظام وكما أكدت وتؤكد السيدة رجوي طال بشروره كل جوانب الحياة الإنسانية وانتهكها بدءا من الطفولة ومرورا بالمرأة التي يعاديها والشباب والرجال وحتى الكهول، وبسبب نهجه اللاإنساني المتطرف وأساليبه القمعية التعسفية، فإن الشعب الإيراني بجميع أطيافه وشرائحه ومكوناته يعاني الأمرين من هذا النظام الشرير الذي لم يعد يجدي معه أي شيء سوى إسقاطه ورميه في مزبلة التاريخ. “الحوار”.

التعليقات
captcha

2017 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية