العدد 3339
الثلاثاء 05 ديسمبر 2017
إلى عشاق أميركا وإيران من العراقيين (1)
الثلاثاء 05 ديسمبر 2017

الذين يديرون العراق نيابة عن أميركا وإيران وبقية شلة الافتراس التي لم ولن تتردد في سفك دم العراقيين ونهب مقدراتهم بقوة النار والحديد، وتوظيف أبشع الأدوات والجيوش والميليشيات والأوراق الدموية لانتهاك سيادة البلد وتمزيقه من أمثال داعش الإيرانية المفعلة في تنفيذ جرائم النهش متعددة المصادر، هؤلاء أوتاد خيمة وجدران غرف الموت المنصوبة والمبنية للوطنيين العراقيين وكل من لا ولاء له إلا لبلده العراق الذي سرق فلم يعد عراقا ولن يعود ما لم يهب العراقيون فيعصفوا بالجريمة والمجرمين، ولا شعب يرضى ويقبل حجم الكارثة التي نفذتها أميركا وحلفاؤها باحتلال العراق بالتواطؤ مع إيران الحقد وعملائها.

لا يهمني إنكار أميركا وإيران جرائمهما، ولا تبريراتهما المتوافقة على ذبح العراق، فالوقائع موثقة من الأميركان أنفسهم ومن الإيرانيين ذاتهم ومن بقية الشلة المستأسدة على أبناء جلدتها، ومن وسائل إعلامهم، ولنقرأ اليوم أخبار أميركا ونضعها أمام عشاقها الذين يدينون بالولاء لها ونترك جرائم الملالي إلى بحث آخر حتى نهاية عام 2017.

صحيفة الإندبندنت البريطانية، كشفت عن تورط الولايات المتحدة الأميركية بقتل أكثر من مليون مدني عراقي منذ بدء غزوها العراق، وأشارت إلى أن الإدارة الأميركية سمحت بانتشار وتوسع “داعش”، وذكرت صحيفة الإندبندنت في تقرير لها، باللغة الإنجليزية، أنه “وبعد بدء بوش ما يسمى بالحرب على الإرهاب تحولت حياة الملايين رأسا على عقب، وسمح لداعش بأن تتفاقم وانتشرت فيما كان العراق يواجه خطر الانفصال والتقسيم، علاوة على مقتل عدد لا يحصى من المدنيين الأبرياء – بسبب المرض، والعمليات العسكرية وعمليات التعذيب البشعة التي قام بها الإرهابيون المحليون والأجانب، والحملة العسكرية التي قادتها الولايات المتحدة وبريطانيا”.

وأضافت أن “الولايات المتحدة أجبرت في الآونة الأخيرة على معالجة القضية المؤلمة التي تتعلق بالخسائر بين صفوف المدنيين التي وجدت فيها صحيفة نيويورك تايمز أنه خلافا لمطالب البنتاغون، ما يصل إلى واحدة من كل خمس غارات جوية على أهداف داعش في العراق في عام 2014، أسفرت عن مقتل مدنيين وكان هذا الرقم أعلى بـ 31 مرة مما اعترفت به الولايات المتحدة”.

التعليقات
captcha

2017 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية