العدد 3340
الأربعاء 06 ديسمبر 2017
البحوث بين وزارتي العمل والتربية
الأربعاء 06 ديسمبر 2017

وردني اتصال هاتفي من سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية جميل حميدان بشأن ما طرحته في مقالاتي عن الفجوة بين المسؤولين بمؤسسات الدولة والبحوث الجامعية، وأشار إلى اهتمامه بكل ما طرح ومبادرته بتشكيل فريق عمل يضم ممثلين عن قطاعي العمل والتنمية لتحديد الموضوعات البحثية ذات الأولوية لعمل الوزارة وبحاجة للطرح والدراسات العلمية، وذلك بغرض الاستفادة من نتائج البحوث في تطوير البرامج القائمة بالوزارة، وتوجيه خدمات ومشاريع الوزارة المستقبلية بشكل واقعي ومدروس يشبع الاحتياجات الواقعية للمواطن.

بالفعل تم حصر (93) موضوعاً مهماً بقطاعي العمل والتنمية ورفعهم لوزير التربية والتعليم، لتوجيه التعليم العالي بشأن دراستها ضمن البحوث العلمية في الجامعات الحكومية والخاصة، ومن أهم تلك الموضوعات التي نأمل أن يكون لها حظ وفير في الدراسات البحثية (نسبة توظيف مخرجات التعليم بين الجامعات الخاصة والحكومية، آلية تكامل أجهزة التفتيش في مملكة البحرين، العوامل التي تشجع الباحثين عن عمل على الانخراط في ريادة الأعمال، أسباب عزوف الباحثين عن عمل عن المهن الحرفية، تعزيز جودة مخرجات مؤسسات التدريب المهني، التدريب المهني في مجال تكنولوجيا المعلومات، زيادة نسبة الطلاق، الثقافة المجتمعية بين المطلقين، ثقافة التعاون بين الوالدين بعد الطلاق...).

مبادرة متميزة وتجاوب يثلج القلب من رجل يحمل حقيبة وزارية مليئة بخدمات اجتماعية تلامس حياة ومعيشة المواطنين، كل ما نتمناه ألا ينقطع حبل التواصل بين الوزارتين في هذا الشأن المهم والوطني والذي يلعب دورا كبيرا في تنمية وتطوير العديد من الخدمات الاجتماعية للمواطنين.

نناشد الهيئات التعليمية بالجامعات الحكومية والخاصة، التنسيق مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وأخذ زمام المبادرة والتنفيذ بدراسة هذه الموضوعات المهمة وفق اتفاقيات مبرمة بين الجامعة والوزارة.

تطوير وتنمية بلدنا مسؤولية يتحملها كل فرد منا، ويتحمل الجزء الأكبر منها أصحاب القرار وقادة الرأي بالمجتمع، مشكلتنا انتظار المبادرة من الآخر، والخوف من تحمل المسؤولية، نحتاج لنشر ثقافة المبادرة والتغيير والتطوير بكل مؤسسات الدولة.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية