العدد 3349
الجمعة 15 ديسمبر 2017
قطر سعت لتخريب القمة الخليجية
الجمعة 15 ديسمبر 2017

نتأكد كل يوم أن قطر لن تعود قريبا إلى الحضن الخليجي، إلا إذا وقع حادث كبير في قطر كان من شأنه أن يغير كل المعادلات، ويدفع الشعب القطري والقوى الفاعلة فيه إلى تصحيح الوضع والانقلاب على المراهقة السياسية التي تعرض مستقبل قطر للخطر.

قطر حضرت قمة مجلس التعاون الخليجي الماضية لكي تقوم بتخريبها وتخلق جوا كئيبا داخل الجلسات وفي وسائل الإعلام المختلفة، ورغم أن قطر تعلم أنه غير مرغوب فيها من قبل القادة، إلا أنها حضرت، ولم يكن حضورها سعيا لرأب الصدع أو حتى إطلاق تصريحات لترطيب الأجواء حتى وإن لم تبن عليها أية أفعال على الأرض كما هو حال قطر منذ سنوات، ولكنها جاءت لتزيد درجة التوتر، والدليل على ذلك التصريحات 

المتغطرسة التي أطلقها وزير خارجية قطر قبيل القمة واستفزازه الجميع وإساءته للدول الأربع العربية واتهامها بالكذب، وقوله بكل صلف إن مشكلة البعض هي أن قطر دولة إقليمية لها وزنها ولها علاقاتها الجيدة مع القوى الإقليمية والدولية وكذلك اتهامه الدول الأربع باتباع سياسة المحاور.

وخلال الجلسة قام أيضا بالتسبب بأزمة كبيرة عند صياغة القرار الذي سيصدر عن المؤتمر، حيث رفض بشدة فقرة تدين الدور التخريبي الذي تقوم به إيران في الأمن الخليجي.

قطر تمضي في طريقها ولن تتغير، فقد اختارت التحالف مع أعداء الأمة وتحالفت مع المخربين والإرهابيين، ولا ينتظر أحد أن يكون هناك موقف دولي ضاغط يجعل قطر وأعوانها يتوقفون عن السير في ذلك الطريق، فلو كانت هذه الدول تسعى لاستقرار العرب والمنطقة لكان لها موقف مختلف من الإرهاب.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية