العدد 3373
الإثنين 08 يناير 2018
ملاحظات عن السلامة المرورية بـ “السوق الشعبي”
الأحد 07 يناير 2018

يفترض من الجهات المختصة تقديم العون إلى السوق الشعبي بمدينة عيسى بأشكال مختلفة ورسم المسارات الصحيحة عبر تنفيذ العديد من المشروعات المهمة وتحسين كفاءة ما هو موجود حاليا، فمن غير المعقول أن سوقا بهذا الحجم لا تتوفر فيه سوى حجرة صغيرة بها أربع دورات مياه فقط، سوق يرتاده آلاف المواطنين والمقيمين ويحظى بشهرة واسعة على مستوى المنطقة ولا يوجد به عدد كاف من دورات المياه، والمسألة الأخرى تتعلق بازدواجية الشارع الذي يخدم السوق، أعني تحديدا الشارع المقابل لمحلات “رامز” و”جبرات المقاصيص”، فهذا الشارع أو الطريق الضيق أصبح لا يتناسب مع المتغيرات المتسارعة في المنطقة، ومن الأجدى تحويله إلى خط واحد بدل خطين “سيدين” فالاختناقات المرورية لا تتوقف بشكل يومي وتزيد حدتها في الإجازات تزامنا مع فتح “جبرات المقاصيص” في يومي الجمعة والسبت، بينما لو كان “سيد واحد” يبدأ عن مدخل محلات “رامز” وينتهي عند فتحة أسواق “هوم إلكترونكس” أو العكس على شكل مربع ستخف أزمة السير على الأقل، لكن هذا لا يمنع من أن هذه المنطقة برمتها تحتاج إلى مواصفات جديدة في البناء والتشييد والتخطيط والتطوير لاستيعاب حركة مرورية أوسع بدل التكدس المروري المزعج الذي يعيشه المواطن والمقيم.

القضية الثالثة تتعلق بتحسين وتطوير البنية الأساسية اللازمة، فالملاحظ أن عددا كبيرا من زوار السوق الشعبي خصوصا بيومي الجمعة والسبت، يركنون سياراتهم بمحاذاة سور السوق على جانب الطريق العام “شارع القدس” على مساحة ترابية تمتد 200 متر تقريبا مقابل جمعية الإصلاح، وهذا يتنافى ويتعارض مع السلامة العامة والقوانين ذات الصلة، إذ من السهل جدا أن تقع حوادث سير لا سمح الله بسبب عدم توفير مزيد من الحماية لمستخدمي هذا الشارع، لهذا نقترح على الجهات المسؤولة عمل رصيف وسد المساحة الترابية التي يقف عليها الناس وتطوير الخدمات المرورية بشكل عام.

مجرد ملاحظات تهدف إلى مزيد من عمليات التطوير المتواصلة للسوق الشعبي وتنظيم الجوانب المتعلقة بالسلامة المرورية على اعتبار أنها تعتبر من أهم الأشياء أثناء تصميم وتنفيذ المشاريع.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية