العدد 3373
الإثنين 08 يناير 2018
بوري تناشد صاحب السمو رئيس الوزراء
الإثنين 08 يناير 2018

نجحت الحكومة بإدارة تداعيات الانفجار الإرهابي، بأنبوب نفط قرب قرية بوري. وضعت الوزارات المعنية والمحافظة الشمالية والجمعية الخيرية تعويض المتضررين بندا أولا على طاولة اجتماعاتها.

وتنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، جاءت حصيلة الإنجاز الحكومي سريعة، بتسليم 25 بيتا تعويضات مالية، والإيواء بشقق مؤقتة، لحين الانتهاء من إصلاح المساكن.

وشرع مهندسو وزارة الأشغال بإصلاح 23 منزلا، من ترميم، وصباغة، واستبدال نوافذ وأبواب.

وموّلت جمعية بوري الخيرية نفقات استئجار سيارات للأسر الخمس المتضررة من احتراق مركباتها ولمدة شهر فقط.

وبعد مضي شهرين على الحريق المشؤوم، تبقت جهة رسمية واحدة، لم تفِ بوعدها، تعويض ملاك السيارات المتضررة. تكحّ بوري من غبار تكدس مركبات، تشوّه وجه القرية الخضراء الجميلة.

وأرفع إلى مقام سمو رئيس الوزراء حفظه الله ورعاه مناشدة الأهالي، ليصدر سموه التوجيهات الكريمة للجهة المعنية، لتعجيل صرف التعويضات المجزية، لملاك السيارات، وإنهاء معاناة أسر تنتظر السيولة لشراء مواصلاتها.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية