العدد 3375
الأربعاء 10 يناير 2018
إضافـــــــــة هاني اللولو
الاحتراف
الأربعاء 10 يناير 2018

مع كل هزة اقتصادية عالمية تتوالى تباعا “الزلازل” الكروية بصفقات لو تنبأ أحد بقيمتها قبل 10 سنوات لوصف بالجنون، لكنها اليوم تمر على المسامع كأرقام طبيعية، وهي في الواقع نتاج منطقي يوازي حجم إيرادات الأندية الكبرى من حقوق البث التلفزيوني والاعلانات والحضور الجماهيري.

رغم ذلك، يبقى شعور “الأكذوبة الكبرى” قائما، قانون اللعب المالي النظيف!

هذا لا يعني برشلونة بالضرورة، فإدارة النادي العملاق أضافت نحو 43 مليون يورو، لمبلغ الـ 222 مليون من صفقة بيع نيمار؛ من أجل تعويضه بضم كوتينيو (160)، وقبله ديمبلي (105)!!

قبل 16 عاماً، ريال مدريد جلب البرازيلي رونالدو، مقابل 46 مليون يورو.. وقبله زيدان كأغلى صفقة في تاريخ كرة القدم آنذاك مقابل نحو 77 مليون!

اليوم موراتا يساوي 70 مليون يورو..!

زيدان؟ أوقع نفسه في الفخ، تخلى عن “الأسلحة البديلة” بما فيها موراتا..

هذا ليس كل شيء، لكنه ربما يشير لقصور شديد في الخبرة، “زيزو” مبتدئ، وهذه حقيقة رغم البداية “الخادعة”!

الخلاص؟ لا تبدو ثمة بوادر للعودة، المسافة في اتساع مع برشلونة..

وبصرف النظر عن فارق الـ 16 نقطة، الحالة الفنية لريال مدريد يرثى لها.

لا وقت للرثاء، تفاصيل الحياة العصرية ألغت الولاء، وبكاء جمهور ليفربول غير مبرر!

النادي حاول بشتى الطرق، وكوتينيو أراد شق طريقه نحو حلمه.. انتهت القصة.

مؤشر بيع كوتينيو في يناير كان واضحا: ضم فان دايك مقابل 75 مليون جنيه إسترليني!

يمكن اعتبار الأرقام الفلكية هذه مبررا لما يقوله مورينيو: 300 مليون لا تكفي لمنافسة مانشستر سيتي الذي يضم المدافعين بسعر المهاجمين!

ما يدور بين مورينيو وكونتي غير قابل للمبررات، مؤسف جداً “التراشق” بين الطرفين، الاستفزاز وصل لدرجة الاشمئزاز.

في إيطاليا: حتى اضحوكة VAR الكبرى لا يفترض أن تفوق حماقة ناينغولان اشمئزازاً!

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية