العدد 3379
الأحد 14 يناير 2018
نقطة أول السطر أحمد جمعة
من الأزمة للطفرة... درس خليفة بن سلمان
الأحد 14 يناير 2018

لصاحب السمو الملكي رئيس الوزراء حفظه الله ورعاه مقولة دائمة التردد على لسانه في كل المواقف والمناسبات وعند كل المنعطفات، عبارة لا تكاد تفارق تعليقه على ما يجري سواء محلياً أو خليجياً، فهي تجسيد لنهج وتجربة ورؤية، هذه العبارة، «مهما كانت التحديات لن تزيدنا إلا عزيمة وإصراراً”، ولمن تابع ورصد ما مرت به البحرين من تحديات يدرك أن هناك إصرارا وعزيمة على مواجهة التحديات، لكن للأسف الشديد لا يدرك هذه المقولة والمغزى من ورائها من لم يمسك بيده الجمر من قبل.

الذين يخافون على البحرين اليوم ويخشون على الناس ويظهرون التعاطف مع المواطن لم يعرفوا من قبل معنى الوقوف مع الوطن ومعنى التضحية من أجل الوطن، ولأكون صريحاً، من يكون قلبه على الوطن لابد أن يكون قلبه على المواطن، لا بالكلام والادعاء والخطاب، الوقوف مع الوطن جزء منه الوقوف مع المواطن بحمايته وحماية مكاسبه ومنجزاته وعدم حرمانه منها بأي شكل وتحت أي ظرف، هذا ما عناه سمو رئيس الوزراء طوال مسيرته التاريخية حفظه الله حينما رسخ مقولة “كل التحديات لن تزيدنا إلا عزيمة وإصرارا”، أتمنى من كل مسؤول في موقعه أن يدرك مغزى هذه المقولة التي لا تستسلم لأي تحدٍ، فقد خبرنا التحديات وخبرنا المنعطفات والصعاب وكنا أكبر منها، هذا الجيل من المسؤولين ومن المواطنين لم يمر بما مر به جيل التحديات الجسام التي كانت فيها البحرين على كف عفريت وكان التحدي حتى على وجودها بالخريطة، لكن الرجال من أمثال خليفة بن سلمان ركب موجات التحديات الصعبة فاجتازت سفينة البحرين العواصف بسلام، الأمنية والسياسية والاقتصادية والمالية، كلها تحديات مررنا بها ولم نبك أو نهتز كما يفعل البعض اليوم لاعباً على عواطف ومشاعر الوطن والمواطن.

المشكلة اليوم أن كل من يصور المرحلة التي نمر بها وكأنها نهاية الرخاء والعز يعتقد أن المواطن البحريني مستعد للتخلي عن مكاسبه ومنجزاته بكل بساطة لمجرد أن هناك من يبكي على اللبن المسكوب ويظن أن انتزاع لقمة العيش من أفواه الناس هو الحل، لا يا سادة، التحدي المالي والأزمة المالية أو الحالة الراهنة ليست ثابتة، فهناك مد وجزر وعلى الدولة الذكية وعلى الذين يقودونها ألا يفقدوا العزيمة والإصرار ويخيفوا المواطن وهم ينتزعون منه مكاسبه، تعلموا درس العزيمة والإصرار وكيف تُبنى الحضارات وكيف تنتزع الطفرات من قلب الأزمات، إن التحدي الحقيقي ليس بانتزاع لقمة عيش المواطن بل بكيفية قلب الطاولة وتحويل الأزمة إلى طفرة، هذا ما فعلته الشعوب العظيمة التي اجتازت التحديات بإصرارٍ وعزيمة لا بالبكاء، هذا ما تعنيه عبارة سمو رئيس الوزراء» مهما كانت التحديات لن تزيدنا إلا عزيمة وإصرارا».

 تنويرة:

سر في طريقك حتى لو زرعه غيرك بالألغام.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية