العدد 3388
الثلاثاء 23 يناير 2018
على واشنطن مواجهة طهران
الثلاثاء 23 يناير 2018

هي نصيحة من بليز ميتزتسال، مدير الأمن القومي في “بايبرتسيان بوليسي سنتر”، وجهها إلى الرئيس الأميركي ترامب عبر موقع ذا هيل “التابع للكونغرس” استنادا إلى أسباب خطيرة من شأنها تحفيز واشنطن على التفكير في هذه الدعوة والعمل على تلبيتها، حيث يؤكد بليز أن إيران أساس الكوارث والمصائب في الشرق الأوسط وتحديدا منذ عام 2003م بعد أن استطاعت السيطرة على العراق وإدارته عبر مسؤولين تابعين لها ومنفذين لأجندتها الطائفية المقيتة، معتبرا أن الحرس الثوري الإيراني والجماعات الوكيلة عنه في المنطقة أخطر كثيرا من داعش.

ومع مرور الوقت تضيف إيران أبعادا جديدة تحمل مخاطر كثيرة على أمن المنطقة، من بينها برنامجها النووي والصواريخ الباليستية وغيرها من الأسلحة ودعمها الإرهاب وما تمارسه هي من إرهاب على شعبها، أما التحدي الذي يشدد بليز على واشنطن ضرورة حسمه قبل التعامل مع التهديد الإيراني فهو تحديد كيفية أو آلية المواجهة، حيث يوصي بوضع استراتيجية شاملة للقضاء على مختلف جوانب التهديد الإيراني، محذرا من استمرار التركيز الأميركي فقط على البرنامج النووي والاتفاقية النووية التي تم التوقيع عليها بين إيران والدول الكبرى في يوليو 2015م وإغفال المخاطر الأخرى لأنها لا تقل خطورة عن هذا البرنامج.

واضح أن واشنطن بحاجة للتعامل بفاعلية مع ملفات متشعبة تفرزها سياسات إيران في المنطقة، ورغم أن الاتفاقية النووية تعد بمثابة الغذاء التي تتغذى عليه الكثير من هذه الملفات، إلا أنه لا تبدو نهاية قريبة لهذه القضية، خصوصا أنها مازالت محل خلاف في الرأي بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي، أو بين الرئيس ترامب وبقايا إدارة الرئيس السابق أوباما الذين يدافعون بشراسة عن الاتفاقية النووية ويرفضون المساس بها وهو ما قد يتسبب في انقضاء الكثير من الوقت دون اتخاذ رد فعل حقيقي رادع لممارسات طهران ومواجهة التهديد المباشر الذي تمثله على أمن واستقرار المنطقة ومنع تدخلاتها التي تثير التوتر والاضطراب وتؤجج العنف والفرقة في دول كثيرة كالعراق وسوريا واليمن ولبنان.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية