العدد 3395
الثلاثاء 30 يناير 2018
منتدى دافوس الاقتصادي 2018
الثلاثاء 30 يناير 2018

تشارك مملكة البحرين في أعمال منتدى دافوس الاقتصادي العالمي “دافوس” في دورته (48) تحت عنوان “بناء مستقبل مشترك في عالم متفكك” بحضور العديد من رؤساء الدول والحكومات والاقتصاديين والسياسيين والأكاديميين ورجال الأعمال من مختلف دول العالم، ويأتي انعقاد المنتدى في وضع اقتصادي عالمي غير منتعش لما ورثه 2018م من الأعوام السابقة وما شهدته أسواق العالم من انخفاض في مؤشرات النمو الإنتاجية والخدمية وفي العائد الفردي لدول العالم، بجانب انخفاض أسعار الفائدة في القطاع المالي وترافق ذلك زيادة عدد الديون العالمية وعبء فوائدها الهالكة، وما خلفه الإرهاب الدولي من آثار مُدمرة للاقتصاد العالمي، ويأمل هذا المنتدى أن يتم تصحيح بعض الأوضاع الاقتصادية التي نشأت بسبب ما يشهده العالم من تراجعٍ أمني واستقرار سياسي وتعثر اقتصادي في عدد من الدول، واقتراح مجموعة من السياسات تبعث الطمأنينة إلى عالم التنمية والربحية الاستثمارية بما يعود خيرها على دول العالم وشعوبها.

من أهم أهداف هذه المنصة الاقتصادية العالمية التي تجمع بين القادة في القطاعين الحكومي والخاص من مختلف دول العالم تكوين تصورات مشتركة حول القضايا الدولية والإقليمية الأساسية التي يشهدها العالم، ووضع حلول علمية لما يحدث في العالم من انقسامات سياسية واقتصادية واجتماعية ومهنية تواجه المجتمع العالمي.

ومع كل انعقاد سنوي لهذا المؤتمر تبقى قضايا الصراعات والحروب والفقر وعدم المساواة وحقوق الأقليات الأخرى وتغير المناخ والحفاظ على البيئة كما هي دون تقدم أو تغيير بل إلى الأسوأ، فبسبب الحروب والعمليات الإرهابية يتم تدمير البنية التحتية وما تم بناؤه خلال السنوات السابقة من حجر وبشر وثمر، وتعود تلك البلدان إلى حالة الجاهلية التنموية، مما يترتب عليه البدء بعملية تنموية أولية تحتاج إلى مليارات الدولارات.

فهل قدم هذا المنتدى حلولاً حول هذه القضايا؟ هذا المنتدى الذي انتفعت منه الكثير من الشركات والمصانع وأصحابها إلا أن الشعوب الجائعة المغلوبة على أمرها والتي تهدمت ديارها وفقدت عمالها وعقولها الإنسانية مازالت ترزح تحت تداعيات تلك الحروب والصراعات.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية