العدد 3401
الإثنين 05 فبراير 2018
الأمير خليفة بن سلمان والعبور الآمن للأزمات
الإثنين 05 فبراير 2018

تابعت سلسلة المقالات المنشورة بصحيفة صوت الأمة للكاتب المصري رحاب الدين الهواري التي تتناول التآمر الخارجي على الوطن العربي، ولفت انتباهي الحديث عن صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء في جميع المقالات، حيث كان سموه مدركًا ومحذرًا منذ البداية من التآمر على العرب بهدف تفتيتهم وتفكيك دولهم والقضاء على مقوماتها، وظل سموه مجاهدًا في الدعوة إلى التكاتف العربي من أجل التصدي للمؤامرة والتغلب عليها، وتمكن سموه من تقديم نموذج قوي في كيفية التعامل مع الخارج بمؤامراته ومع الداخل بتحدياته ما جعل مملكة البحرين تجتاز الأزمة الخطيرة التي مرت بها خلال شهري فبراير ومارس 2011م وكادت تفتك بالدولة والمجتمع معًا.

إن تجربة سموه في مواجهة هذه الأزمة تعطي دروسا كثيرة يجب أن نعيها جيدا وتستفيد منها الأمة كي تتجاوز ما تمر به من أزمات وما يهددها من مشكلات خطيرة، خصوصا أن محاولات استهداف مقدرات الدول العربية لم ولن تتوقف، والثقة بالنفس من أهم دروس هذه التجربة، بل الدرس الجامع لغيره من الدروس كالوعي بالتطورات وفهم أبعاد السياسات وتحليل المواقف والاتجاهات لمختلف أطراف النظام الدولي دولاً ومنظمات.

الثقة بالنفس هي التي تدفع إلى التركيز على المجتمع واحتياجاته والاعتماد على إمكانياته واستثمار كل موارده وطاقاته، كما أنها تخلصنا من العيب الأخطر وهو الانبهار دون تفكير فيما يصدر إلينا من شعارات براقة مثل حقوق الإنسان والديمقراطية والحرية والإصلاح وغيرها من الشعارات التي استخدمت من قبل الخارج لتفرض فرضًا على جميع المجتمعات دون أي تمييز أو مراعاة للحالة التي تمر بها هذه المجتمعات، كما كانت وسيلة لاستقطاب خونة الأوطان وعملاء الخارج والصرف عليهم ببذخ ودون حساب لإثارة الفوضى والتوتر.

لقد امتلك صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رؤية وطنية واضحة لمثل هذه الأهداف والغايات التي لا يختلف على أهميتها وضرورتها اثنان، ونجح سموه في بناء جبهة داخلية وطنية قوية وبناء نموذج ناجح في النهضة والتنمية.

وانطلاقًا من قناعة سمو رئيس الوزراء بأن محاولات أهل الشر لإلحاق الضرر بدولنا العربية وتفتيتها لن تتوقف، فإن سموه يؤكد دوما ضرورة تعزيز التعاون والمحافظة على البيت العربي قويا متماسكًا ليكون قادرا على التصدي للأخطار والمؤامرات التي تحاك ضده.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية