العدد 3403
الأربعاء 07 فبراير 2018
رؤيا مغايرة فاتن حمزة
قطر... قطة تحاكي انتفاخ الأسد !
الأربعاء 07 فبراير 2018

الحديث عن قطر لم يعد من الأولويات التي تشغل المنطقة، فلم يعد أحد يهتم كثيراً بهذه المسألة التي فقدت بريقها بسبب طول المدة، وبدأ الناس التركيز على مواضيع محلية وعربية وعالمية أهم، أما الاستفزازات التي نقرأها للفت الأنظار في تصاريح قطر، والتي زادت وتيرتها مؤخراً، تعكس حقيقة الوضع الذي تعيشه بعد الضغوط الاقتصادية والسياسية. وربما هناك ضوء أخضر من القوى الاستكبارية لقطر للتصعيد لأسباب غير خافية، جُل سلوكيات الدوحة تأتي في سياق ردود أفعال تجاه ما تسميه بالـ “حصار”، والخوف من التصعيد، هذه الهواجس تدفعها إلى نهج سلوك عدواني ظهر بشكل مستفز سمعناه وقرأناه في تصاريحها، فالشعور بالخوف جعلها تأخذ وضع الدفاع رغم غياب الأسباب الحقيقية للخوف، أصبحت كالقط الذي يأخذ وضع الانتفاخ لإرهاب الآخر بقوته واستعداده، وكما قال الشاعر الأندلسي أبوبكر ابن عمار :مما يزهدني في أرض أندلس... أسماء معتضد فيها ومعتمد، ألقاب مملكة في غير موضعها... كالهر يحكي انتفاخا صولة الأسد.
ما تقوم به قطر من اعتراض الطائرات وغيرها لإيصال رسالة للآخر بأنكم لا تستطيعون هزيمة عدو لا تعرفونه، ونحن على استعداد لأية تطورات، بل نسعى إلى افتعالها ثقة بقدراتنا، رغم أنها في النهاية ليست سوى قطة تحاكي انتفاخ الأسد، كحليفتها “شريفة” التي هي نمر من ورق!
الدوحة تسير على الخط المرسوم لها من قبل أعدائنا، فما هي سوى دمية تنفذ إرادة من لا يريدون للخليج أن يستقر، وسلوكياتها العدوانية الأخيرة تدل على أن هناك من يرغب في التصعيد من خلال استغلال الأزمة الراهنة التي لا تعبأ قطر بنتائجها لأن الدمار إن حصل لن يصيبها في مقتل بحسب اعتقادها، وهذا ما يرغب فيه أعداؤنا وما أكثرهم في إعادة المنطقة سنين إلى الوراء.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية