العدد 3403
الأربعاء 07 فبراير 2018
إضافـــــــــة هاني اللولو
هاي لايت
الأربعاء 07 فبراير 2018

بذات رفض صدارة المسابقات الأوروبية الكبرى للتغيير، يصر ريال مدريد على تصدر العناوين أسبوعا بعد آخر.. وكلما قطع الفريق خطوة للأمام عاد اثنتين للخلف!

دائرة الأزمة قابلة للتوسع، والهبوط يحيط بالكل، وبات واضحاً أن الشك ينخر في جدران البيت أكثر من أي وقت مضى.

ليس ثمة لاعب أكبر من فريق، هذا متفق عليه في عرف اللعبة، لكن “لمس” كريستيانو في هذا التوقيت “القاتل” ربما يفجر بقايا الثقة..

كل ما كان حليفاً لزيدان “انقلب عليه”، حتى الحظ “الصديق الأكبر” -كما وُصف في الماضي القريب-!

مورينيو سار باتجاه العرف، هذا الرجل لا يحظى بأصدقاء كثر..

فرضية “معاقبة” بوغبا غير واضحة، بيد أنها على الأرجح كانت مؤشراً لعدم توافق تجاه “اتفاق معين” في ويمبلي.

هل عاقب غوارديولا رحيم باستبداله، بعد إهداره فرصة لا تضيع؟

نفي وتبرير بيب طبيعي ومنتظر، لكن أحياناً لغة الجسد تفي بالغرض!

العقوبة الأكبر كان يستحقها جون موس ومساعده في مواجهة ليفربول- توتنهام..

لسوء حظهما أن المحادثة كانت مسموعة للملايين..

يمكن تصنيف ما دار كأسوأ حوار في جوائز الأوسكار!

على طريقة نجوم هوليوود، وأكثر، احتفل نيمار بعيد ميلاده الـ 26.. اللقطات التي تم بثها عبر منصات وسائل التواصل تشرح سبب اختيار نجم البرازيل الأول لفريق فرنسا الأول.

نيمار في باريس يعيش أي حياة أخرى، باستثناء حياة لاعب كرة قدم محترف!

مسابقة دوري أبطال أوروبا على بعد 7 أيام من الاستئناف.. بداية المشوار الحقيقي نحو منصة كييف: التنبؤات تبقى مرفوضة حتى لأكثر البطولات وفاءاً للكبار!

الانتظار مؤلم والنسيان مؤلم ايضا، لكن معرفة أيهما تفعل هو أسوأ أنواع المعاناة. (باولو كويلو)

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية