العدد 3406
السبت 10 فبراير 2018
أسماء المحلات “لا يعرف راسها من كرياسها”
السبت 10 فبراير 2018

من خلال نظرة سريعة لأسماء الكثير من المحلات التجارية في ربوع بلادنا وعلى وجه الخصوص العاصمة المنامة، بما في ذلك بعض الفنادق والشقق الفندقية والمطاعم، فإن ابن الديرة يشك بأنه في دولة عربية خليجية.

فقد لفتني وقوع الكثير من الأخطاء اللغوية والإملائية والنحوية الفادحة وكيفية تركيب تلك الأسماء الركيكة فوق تلك المحلات “اللي لا ينعرف راسها من كرياسها”، ومع ذلك لا تمت بصلة للغة العربية، بل تكاد تكون أشبه بـ “الطلاسم”، وكما يبدو لي هذه المسألة “صايرة هدد لا حسيب ولا رقيب عليها الكل يخيط ويبيط فيها”.

لقد ترك هذا الأمر المخجل مدة طويلة من الزمن دون الالتفات إليه وتصحيح وضعه، وأنا على يقين بأن المسؤولين على علم بذلك “لأن الشمس طالعة والكل يشوف”.

لذا آن الأوان لتقوم الجهات الرسمية المعنية في الدولة بواجبها الوطني، وهذا من صميم عملها، لإنقاذ ما يمكن إنقاذه على وجه السرعة حفاظا على سمعة البحرين وأهلها، بأن يكون لها دور فاعل في متابعة ومراقبة ومحاسبة أصحاب تلك المحلات التي يديرها الوافدون الآسيويون والتشديد عليهم. وعساكم عالقوة.

التعليقات
captcha
التعليقات
أسماء المحلات لا يعرف راسها من كرياسها .
منذ 8 أشهر
أي والله وانت الصاج يا بوعبدالله ، وچان زين بعد يغيرون الأسماء وأصحابها الأجانب ويستبدلونهم بمواطنين أصليين ، وشكراً جزيلاً على هذا الطرح المفيد .

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية