العدد 3430
الثلاثاء 06 مارس 2018
نظام يرقص على كف عفريت
الثلاثاء 06 مارس 2018

يواجه النظام الديني المتطرف في إيران الكثير من التهديدات التي تكاد تحاصره وتطبق عليه الخناق من كل جانب، ولأن الأوضاع بخطها العام تسير من سيء إلى أسوأ وليست هناك أية آمال في الأفق بتحسنها، فإن التأثيرات السلبية لذلك تنعكس بوضوح على النظام، لذلك فإن الانقسامات الحادة بين أجنحة النظام بدأت تطفو إلى السطح ولا تستبعد بعض الأوساط المطلعة بالشأن الإيراني بأن يتم اللجوء إلى أسلوب التصفية والإقصاء بين هذه الأجنحة.
ما صدر عن الملا روحاني وعن سلفه أحمدي نجاد وعن الملا خامنئي وعن الملا صادق لاريجاني خلال الأيام الأخيرة، يدل على أن هناك الكثير من الاختلافات بين قادة النظام، وكل جناح يغرد داخل سربه بعيدا جدا عن السرب الآخر، وهذه الاختلافات التي تعصف بالنظام عصفا، تشتد أكثر فأكثر مع اشتداد الرفض الشعبي العارم للنظام بالتزامن مع الدور الحيوي والمحوري المستمر للمقاومة الإيرانية بقيادة السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الإيرانية، وهو الأمر الذي يصيب النظام بالهلع لأن ذلك يعني أن الاحتجاجات الشعبية تسير وفق سياق منظم باتجاه تحقيق هدف واضح للغاية وهو إسقاط النظام.

طوال قرابة أربعة عقود، وهذا النظام لم يواجه ظروفا وأوضاعا صعبة ومعقدة تشبه الأوضاع الحالية، خصوصا أنها تشهد انسجاما وتآلفا وتعاونا ملفتا للنظر بين الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية، والتي كانت انتفاضة كانون الثاني 2018، من أبرز معالمها، والذي يرعب النظام أكثر هو اقتناع الشعب الإيراني اقتناعا تاما بأن تغيير النظام من خلال إسقاطه هو الطريق الوحيد لحل المعضلة الإيرانية من الأساس.
ازدياد الحديث داخل أوساط نظام الملالي عن التغيير وأهميته، يأتي بعد أن علم النظام أن موضوع إسقاطه صار هدفا أساسيا من جانب الشعب الإيراني وليس المقاومة وحدها، وهو ما يعني أن المقاومة الإيرانية باتت تسحب البساط من تحت أقدام النظام في داخل إيران نفسه، لذلك فإن قادة ومسؤولي النظام ومن أجل الالتفاف على هذا التحرك الثوري يسعون للتمويه والتغطية عليه من خلال الدعوة لإجراء تغييرات إرضاء للشعب.
انتهى عهد وموسم خداع الشعب الإيراني والالتفاف على مطالبه المشروعة، ومن المستحيل أن يركن الشعب إلى النظام ثانية ولذلك فإنه لا يقبل بأية حل إلا إسقاط النظام وذلك لم يعد مستحيلا. “الحوار”.

التعليقات
captcha

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية