العدد 3437
الثلاثاء 13 مارس 2018
سيدي سمو رئيس الوزراء يفتح أمام الأمة العربية آفاق المستقبل
الثلاثاء 13 مارس 2018

يحسب التاريخ لسيدي صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه العمل بكل طاقته وحنكته لصيانة الأمة العربية وحمايتها من المفاهيم الرجعية وقوى العدوان التي تتسع آثارها وتظهر بوضوح، وقال سموه أيده الله عبارة في مجلسه العامر يوم الأحد الماضي تدلنا على التصدي لكل من يستهدف ضرب مكاسبنا التي حققناها على جميع المستويات... يقول سموه: “كفانا تجارب في الحياة، لقد مرت علينا أمور وقفنا لها وتصدينا لها جميعا”.

علينا التوقف كشعوب ودول عربية عند كلمة “تجارب” التي ذكرها سموه حفظه الله، فالأمم والبلدان يفترض أن تتعلم من التجارب التي تمر بها وتستخلص الدروس المفيدة منها إن أرادت السير في الطريق السليم ومواصلة البناء والتطوير، فالتعلم من التجارب من أهم شروط النجاح لصد الأخطار عن دولنا، وأمامنا إحصائيات دقيقة وأمثلة كثيرة لدول ومجتمعات لم تعترف بمفهوم الاستفادة من التجارب حتى تذوقت طعم المأساة ومازالت تتناول جرعات من الحروب والتطاحن والتفتت تثقب رئتها ثم تهبط بها باتجاه حفرة التخلف والمعاناة. من لا يستفيد من تجاربه في الحياة سيعيش الانحناءات المتعاقبة وسيكون بابه مفتوحا للأعداء والمتربصين والحاقدين وجماعات الخراب والتدمير، فالحذر ثم الوعي والاستفادة من التجارب المبدأ المهم للحفاظ على الأمن والاستقرار وردع الأطماع.

“كفانا تجارب في الحياة”... نعم، فقد أثبتت وقائع التاريخ أن المؤامرات علينا كعرب ومسلمين لن تنتهي، والتوجهات السياسية الحاقدة ستسير مع خطواتنا جنبا إلى جنب، وكل ما نراه أمام أعيننا اليوم يؤكد ذلك، وبصورة عامة الحياة ستبقى لأمد ليس قصيرا صراعا مريرا بين الخير والشر، بين الحق والظلم، بين الإنسان وأعداء الإنسان، ولاشك أن الاستفادة من التجارب واستخلاص الدروس والعبر أمور ستقودنا حتما إلى النجاح وتحقيق الرغبات والتطلعات.

إن سيدي سمو رئيس الوزراء حفظه الله يضع أمامنا الحقيقة بعمقها ومداها ويطرحها بشكلها الواضح الصريح ويفتح أمام الأمة العربية آفاق المستقبل الزاهر وطريق التقدم المستمر الذي لا يقف عند حدود.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية