العدد 3443
الإثنين 19 مارس 2018
شرطة خدمة المجتمع (1)
الإثنين 19 مارس 2018

شرطة خدمة المجتمع في مملكة البحرين جهاز اجتماعي إنساني أمني يعمل من أجل تحسين حياة الإنسان البحريني والمقيم وتوفير الأمن له والأمان للبحرين وجعلها أرضًا للوقاية والتحصين من مختلف أنواع الجرائم وتداعياتها، وتقديم التوعية للمواطن والمقيم من خلال التواصل الدائم والمستمر مع المواطنين والمجتمع المحلي والمؤسسات العامة، واعتمادًا على مبدأ الشراكة مع أفراد المجتمع والمؤسسات العامة والأهلية، ولتحقيق هذه الأهداف تم إعداد أفرادها إعدادًا جيدًا للوصول بهم إلى القدرة على التعامل مع مختلف القضايا المجتمعية وتقديم الحلول المناسبة لها.

ومنذُ تأسيس شرطة خدمة المجتمع في 2006م نهضت على فلسفة ورؤية تستجيب لمتطلبات المجتمع من خلال وظائفها النشيطة والمُلتزمة بتوفير الأمن والأمان للبحرين وشعبها، واستطاع هذا الجهاز بفضل الله وتوجيهات القيادة السياسية الحكيمة والحكومة الرشيدة وتوجيهات وزير الداخلية أن يكسب ثقة المجتمع وتعاون أفراده من خلال دوره المجتمعي الجيد، وتقديمه الخدمات النوعية للمواطنين والمقيمين، ومن الخدمات الجليلة التي يُقدمها هذا الجهاز (الأمن العام، الصحة العامة، السلامة العامة، السكينة العامة ومعاونة أجهزة الدولة)، وتشير الإحصائيات الواردة من إدارة شرطة خدمة المجتمع إلى أنها استقبلت (434) شكوى متنوعة من الأفراد والدوريات ومن الجهات الحكومية، وتمت معالجة ما جاء فيها وفقًا لأفضل معايير الرصد والمتابعة.

واستطاعت شرطة المجتمع بفضل نوعية عملها وأداء أفرادها المُتقن انجاز الكثير من أعمال السلامة والصحة والعامة من (الحفريات، القمامة ومخلفات البناء، تسربات المياه، الإنارة المعطوبة، إزعاج المركبات، التجول بالكلاب في الأحياء السكنية والأسواق وأعمال صيانة متنوعة)، كما قامت برصد المخالفات السكنية والسلوكية وملاحظة ومعاينة اشتراطات الأمن والسلامة في سكن العمالة الأجنبية العازبة وخصوصا الكائنة بالقرب من بيوت المواطنين، حيث تمثل تلك المساكن بؤر استقطاب للجريمة، واستطاعت خلال الفترة من (26 أكتوبر 2017م إلى 13 مارس 2018م) معاينة (427) مسكنا عماليا مُشتركا في محافظة المحرق، وتوجيه الطلب إلى أصحابها بمراعاة شروط الأمن والسلامة فيها.

وبهدف ترسيخ ثقافة الالتزام الذاتي بقواعد المرور وحفاظاً على سلامة طلبة المدارس قامت بتنظيم حركة السير أمام المدارس لضمان سلامة الطلبة أولاً ولتحقيق انسياب الحركة المرورية ثانيًا، وشملت حركة تنظيم المرور الأسواق والأحياء من خلال توعية الناس وضبط المخالفين في الوقوف الخاطئ. وتم تشكيل فريق معاينة من شرطة المجتمع لمتابعة اشتراطات السلامة والصحة في المحال التجارية في المحرق والبسيتين بالتعاون مع مجموعة من الإدارات والهيئات العامة لرصد المخالفات.

وللأسرة نصيب من خدمات شرطة المجتمع من خلال قيامها بمعالجة المشاكل الأسرية ونشر الثقافة الأسرية من أجل الحفاظ على التماسك الأسري والمجتمعي، وحماية أفرادها من وسائل العنف والإهمال، والعمل على القضاء على السلوكيات المجتمعية الضارة بالأسرة والمجتمع، ومنها محاربة تعاطي المخدرات وتوفير برنامج “تعافي” لمعالجة المدمنين، وتمكنت شرطة المجتمع خلال الفترة من (1 يوليو 2015م حتى 15 فبراير 2018م) من معالجة (30) حالة إدمان، ولضمان شراكة مجتمعية متقدمة وأفضل مع الجمهور والجهات الحكومية والأهلية قامت شرطة المجتمع بتأسيس مكتب للتواصل الاجتماعي والعلاقات العامة، وكل ذلك وأكثر من أجل تحقيق الأمن والسلامة للمواطن والأمان لمملكة البحرين.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية