العدد 3445
الأربعاء 21 مارس 2018
من حسنت نواياه صدقت أفعاله... سمو الأمير خليفة بن سلمان مثالا
الأربعاء 21 مارس 2018

نتشوق للحديث عن سمو الأمير خليفة بن سلمان، فهو رمز البحرين وحضارتها وعنوانها، ربط ماضيها بحاضرها الذي نعيش فيه اليوم، وصنع مستقبلا واعدا للأجيال القادمة، هذا كله نتاج سنوات عمره وصحته التي قدمها فداء للبحرين، هكذا هو ديدن العظماء ومن صنعوا المجد في تاريخ أمتهم الناصع، إنهم القادة المخلصون الذين تحسن نواياهم فتصدق أفعالهم. خليفة بن سلمان أحسن النية فصدقت أفعاله، ونضرب هنا مثالا بسيطا من أمثلة تعجز الصفحات عن حملها، ونعطي درساً كيف يكون القائد عندما يوجه حكومته بتنفيذ 14 مشروعاً تنموياً خدميا في جلسة واحدة، دون تلكؤ ولا تردد، مشاريع ليست إسرافا وتبذيرا في فعاليات وقتية وتنتهي دون نتائج اقتصادية، وقد تكون فعاليات للتسلية وتوسيع الصدر في وقت التقشف، بل هي مشاريع تستمر مصلحتها لعقود قادمة تخدم الحاضر والمستقبل.

هكذا تعمر الديار وتصحح الأوضاع بالتنمية التي توفر السعادة والرفاهية للمواطنين، وهذا هو دأب خليفة بن سلمان أن يجعل هذا الشعب سعيدا، لذلك نراه رغم ظروف عمله المضنية لا يغفل عن الاجتماع بالأوساط الشعبية التي ربطت بينه وبينهم جسور محبة عندما يعيش معهم لحظات العسرة ويكون معهم في ساعات اليسرة المستمع والملبي لطلباتهم من مشاريع خدمية إسكانية صحية وتعليمية واقتصادية، فتكون شغله الشاغل إلى أن ينتهي من تنفيذها، ليعود بعدها ويلتقي بهذه الأوساط ليشاركهم فرحتهم بتنفيذ المشاريع التي تسهل حياتهم وتجعلها أجمل.

لا نتكلم عن صفات أبطال روايات، بل صفات حقيقية اجتمعت في شخص خليفة بن سلمان من حكمة وخبرة، فسموه لم يتول رئاسة الحكومة قفزة واحدة أو تولى إدارة اقتصاد في يوم وليلة، بل تدرج خلال مناصب عديدة في كل المجالات الاجتماعية والخدمية والتعليمية والاقتصادية بدءا من حكم والده المغفور له بإذن الله حتى تولي سمو الأمير عيسى بن سلمان مقاليد الحكم في البلاد حتى هذا اليوم ولسنوات مديدة قادمة بإذن الله.

ولابد هنا أن نذكر التواضع الجم وعدم التصلب في الرأي وأخذ آراء المواطنين، فلا يتجاهل سموه منهم أي خبر، بل يستمع للمشورة والرأي كما هي صفة عظماء التاريخ، فالتصلب في الرأي والتمسك به أمر غير محمود ويأتي في النهاية بنتائج خطيرة قد يصعب حلها، نعم جمع خليفة بن سلمان صفات العظماء، لذلك لا نستغرب أن تجتمع  حوله الأوساط الشعبية، ولا نستغرب أبداً أن يوجه بتنفيذ حزمة مشاريع لدفع عجلة التطوير.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية