العدد 3459
الأربعاء 04 أبريل 2018
القائد الفريد بشخصيته وقربه من شعبه
الأربعاء 04 أبريل 2018

إن العملية التنموية الهائلة التي يقوم بها سيدي صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه في هذا البلد العزيز صورة لا نجد لها مثيلا في أي مكان لبناء الوطن والمواطن معا، وتأتي في قمة أولوياته حفظه الله ورعاه الزيارات الميدانية لكل قرى ومدن البحرين والالتقاء مباشرة مع أبنائه المواطنين والاستماع إليهم ولهمومهم ومتطلباتهم رغم جدوله المزدحم، ويوم أمس الأول “الاثنين” الذي يصادف الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء، حيث مناقشة العديد من الأهداف الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وغيرها ومتابعة أداء الواجبات والتنسيق من أجل توفير أفضل الخدمات للمواطن، قام سموه أيده الله “ظهرا” (بزيارة مفاجئة إلى قرية الصالحية، التقى فيها مع أبنائه المواطنين من أهالي القرية وحرص على تبادل الأحاديث مع الأهالي الذين تشرفوا بلقاء سموه، والاستماع إلى متطلباتهم واحتياجاتهم، حيث أكد سموه لهم أن هدف الحكومة هو أن تحقق كفاية الخدمات في مختلف المناطق والوصول بها لأعلى درجات الرضا لدى المواطنين)، وقبلها بيوم واحد أي يوم “الأحد” كان سموه قد استقبل وفدا من أهالي قرية الصالحية بمجلسه العامر.

إن رعاية مصالح المواطنين وضمان توفير أجود الخدمات لهم ومتابعة تنفيذها في جميع الميادين يخصص لها سيدي سمو رئيس الوزراء كل وقته ويهتم اهتماما أساسيا بما يقوله المواطن بنفسه، هذا المواطن الذي يجد أمامه أبواب سموه مفتوحة في كل وقت وصوته مسموع دائما وأبدا، ومن أقوال سموه أيده الله: (إن من أولوياتي اللقاء بشعبي، أبنائي وإخواني والسؤال عنهم، أنا لكم في كل وقت وكلنا لهذا البلد).

إن سيدي سمو رئيس الوزراء حفظه الله ورعاه قائد لم يعش يوما لنفسه، بل لشعبه والبحرين الغالية، فهو الرائد والمربي والقائد الذي يشهد له كل شبر على هذه الأرض الطيبة بتفانيه في إعمار البلد وخدمة أبنائه، واسم “خليفة بن سلمان” محبوب عند كل أهل البحرين وخالد بكل المقاييس الخالدة وسيظل على الدوام رمزا للقائد الفريد بشخصيته وقربه من شعبه.

التعليقات
captcha

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية