العدد 3464
الإثنين 09 أبريل 2018
صحة الإنسان لتنمية البلدان
الإثنين 09 أبريل 2018

من النعم التي أنعم الله بها على الإنسان الصحة وهي تاج فوق رؤوس الأصحاء، وهي بغية كل سقيم، ولقيمة هذه النعمة وأهميتها خصصت منظمة الأمم المتحدة يوم 7 أبريل من كل عام يومًا عالميًا للصحة، وفي هذا اليوم يتم تسليط الضوء على أحد الأمراض التي يعاني منها الإنسان لمناقشته والتوعية به وإرشاد البشر إلى طرق الوقاية منه وعلاجه، أو موضوع له علاقة بصحة الإنسان، ويتحدث موضوع 2018م حول “التغطية الصحية الشاملة” للإنسان، والتغطية الصحية للإنسان سواء كان طفلاً أو شابًا أو رجلاً أو امرأة ضرورة صحية واجتماعية واقتصادية، ويكون أثرها جيدًا على صحة الإنسان ورفاهيته، وجتمعه وإنتاجيته وتطوره.

إن التغطية الصحية الشاملة من الحقوق الأساسية، وبموجب هذه التغطية يستطيع الأشخاص الحصول على خدمات الرعاية الصحية التي يحتاجون إليها لوقايتهم من الأمراض وعلاجهم منها، مع ضمان جودة تلك الخدمات وتطويرها، وتكمن أهداف التغطية الصحية الشاملة بـ “تحسين صحة الإنسان، زيادة متوسط عمره المتوقع، حماية المجتمع من الأوبئة، زيادة النمو الاقتصادي وتعزيز المساواة الاجتماعية”. وهذا الأمر يتطلب شراكة مُتميزة مع القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني.

وترمي السياسة الصحية بمملكة البحرين إلى ضمان توفير نطاق التغطية الصحية الشاملة لمواطنيها والمقيمين على أرضها لجعلهم أكثر صحة، وذلك من خلال حصولهم على الخدمات الصحية الجيدة دون مواجهة صعوبات مالية علاجية ووقائية وكل خدمات الرعاية الصحية التي تقدمها وزارة الصحة البحرينية في جميع مستشفياتها ومراكزها الصحية المنتشرة في المحافظات ليحصل كل مواطن على حقه الصحي بأرفع مستوى ممكن، وتطبق مملكة البحرين برنامج الاستثمارات السليمة في رأسمالها البشري كاستراتيجية رئيسية لإحراز التقدم في سائر أهداف التنمية المتعلقة بالصحة البشرية.

لابد من تنشئة الأطفال والشباب في بيئة صحية آمنة في بيوتهم ومدارسهم ومعاهدهم وجامعاتهم، ولابد أن تهتم المؤسسات والشركات بصحة عمالها وسلامة موظفيها، فصحة العاملين والموظفين استدامة للعمل والإنتاج.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية