العدد 3471
الإثنين 16 أبريل 2018
القدس في ضمير ووجدان العرب
الإثنين 16 أبريل 2018

فلسطين في ضمير الشعوب العربية وقادتها... حقيقة يعلمها القاصي والداني، وقناعة راسخة في وجدان الأجيال المتعاقبة من أبناء الأمة العربية من المحيط إلى الخليج، ولا يستطيع أحد أن يزايد على موقف الدول العربية الثابت والداعم للقضية الفلسطينية.

حمل إعلان عاهل المملكة العربية السعودية الشقيقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود عن إطلاق اسم “قمة القدس” على أعمال القمة العربية، وتأكيد عاهل البلاد صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، خلال ترؤس جلالته وفد مملكة البحرين إلى اجتماع القمة في مدينة الظهران بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، موقف البحرين الثابت تجاه الشعب الفلسطيني الشقيق وقيادته، رسالة واضحة وبالغة الأهمية إلى العالم أجمع مفادها أنه لا تنازل عن الحق الأبدي للفلسطينيين والعرب - مسلمين ومسيحيين - في القدس الشريف.

في كلمته السامية جدد عاهل البلاد جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة تأكيده أن القضية الفلسطينية تأتي في صدارة أولويات مملكة البحرين، وأن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية هو السبيل الوحيد للوصول إلى سلام عادل وشامل يضمن للمنطقة استقرارها ويحقق الرخاء لشعوبها.

حرص البحرين على تعزيز التضامن العربي وإرساء أسس العمل المشترك من أجل دور عربي فاعل وقوي، واتخاذ موقف موحد يبعث برسالة واضحة يفهمها المجتمع الدولي ويقدرها ويتجاوب معها بشكل إيجابي، ينبع من إدراك المملكة لحجم التحديات الإقليمية والعالمية، وفي مقدمتها التدخلات والأطماع الخارجية التي تسعى لزعزعة الأمن القومي العربي.

البحرين مملكة تسعى للخير والسلام، وبلد حريص على المشاركة في كل جهد يهدف إلى تعزيز الأمن والاستقرار باعتبارهما أساسي التنمية المستدامة التي تكفل العيش الكريم للشعوب العربية كافة. وفي كل محفل دولي تؤكد البحرين بقيادة جلالة الملك نواياها الحسنة ودورها الفاعل في خدمة القضايا العربية، فليبارك الله في جهود جلالته ويسدد خطاه ويحمي مملكتنا الغالية من كل مكروه ويديم عليها نعمة الأمن والأمان.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية