العدد 3471
الإثنين 16 أبريل 2018
سيدي سمو رئيس الوزراء ومنزلة رفيعة في قلوب شعبه
الإثنين 16 أبريل 2018

من يحضر المجلس الأسبوعي لسيدي صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه، يشعر أنه يمضي في موكب جماعي مليء بالوطنية والقوة، والخطى إلى الأمام، فسموه أيده الله يدخل قلوب الجميع ويتبادل الود والمحبة ويصغي إلى كل من في المجلس ويحب أن يتعرف على احتياجاتهم عن قرب وبشكل أعمق، وهنا تتجلى عظمة القائد ومنزلته الرفيعة في قلوب شعبه.

يوم أمس تشرفنا بالسلام على سموه أيده الله في مجلسه الأسبوعي، وتحدث سموه في مجالات عدة ولكنه بدأ بالعلاقة التي تشبه الجواهر بينه وبين أبناء شعبه الوفي، وهي علاقة من طراز خاص مكتوبة بمداد من المحبة لن تجد لها مثيلا على مر الدهور، يقول سموه عن هذه العلاقة: (إننا في البحرين ترابطنا قوي وتماسكنا متين وسنبقى كذلك بقيادة جلالة العاهل المفدى”، وأضاف سموه “أسعد أوقاتي حينما ألتقي المواطنين وحينما أزور مناطقهم وأطلع على أحوالهم وحاجتها للتطوير، ومتطلباتهم الخدماتية وتلبيتها، فالهدف الأسمى عند أي مسؤول حكومي يجب أن يكون ريادة البحرين وخدمة المواطن كل في مجاله).

إن النجاح المضطرد للبحرين في كل المجالات على الساحة العربية والعالمية منذ القدم، إنما يعود بالدرجة الأولى إلى قوة العلاقة بين أبناء الشعب الواحد والانسجام المتواصل، وقوة ومتانة العلاقة بين الحاكم والمحكوم التي لم يسبق لها مثيل، فقد استطاعت البحرين أن يكون لها تأثير كبير في العالم ومكانة متميزة بفضل الله ثم بتميز تلك العلاقة، وستبقى راية البلد خفاقة إلى الأبد ولن تعرف غير المجد والانتصارات الدائمة.

ومن مبدأ راسخ ويقين واضح ومحبة لا حدود لها للشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية قال سموه أيده الله بمناسبة استضافة السعودية القمة العربية: (أملنا كبير في نجاح القمة، وبالنسبة لي إن عقد القمة في السعودية نجاح بحد ذاته).

إن المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله تعمل جاهدة من أجل أن يأخذ الوطن العربي مكانه الطبيعي، وهي قادرة على ذلك كونها قوة فاعلة ومؤثرة في التاريخ وهي سند للعرب والمسلمين في كل زمان ومكان.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية