العدد 3495
الخميس 10 مايو 2018
شفافية إعلانات التوظيف
الخميس 10 مايو 2018

تقدّم أكثر من 5 آلاف موظف وعاطل، بملفات ترشحهم، لشغل 11 وظيفة شاغرة، بالأمانة العامة لمجلس النواب، بمعدل 454 مرشحًا لكل وظيفة.

يعكس الرقم الكبير صورة مصغرة، لواقع بحريني، عن معاناة الشباب في الحصول على الوظيفة المناسبة.

قصص حزينة كثيرة تتدفق على الصحيفة، عن خريجين جامعيين، يحملون طموحات كبيرة على كفهم، ولكنهم يرتطمون بمتاهات ديوان الخدمة المدنية والجهات الرسمية في الحصول على وظيفة لائقة.

تتكرر ذات القصة بأسماء متعددة، عن إعلان شواغر جهة، ويتقدم آلاف، وتجرى امتحانات ومقابلات. وفي نهاية المطاف يوظَّف شخص محدد، متفق عليه سلفًا، حسب اتهامات أغلب العاطلين.

وفي بعض الأحيان يصل موظف بـ “البراشوت”، للوظيفة بوزارة أو جهة رسمية، دون العبور بالإجراءات البيروقراطية أو المسرحية.

غاص نواب المجلس الحالي في التوسط لتوظيف أقربائهم وناخبيهم. والرهان الحقيقي لنجاح البرلمان الجديد قدرته في إعلاء معايير الجدارة، وشفافية إعلان الشواغر، وتوليد وظائف يتولاها الأكفاء.

تيار

“الفقر أبو الجريمة”

ماركوس أوريليوس

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية