العدد 3500
الثلاثاء 15 مايو 2018
لا تترشح أيها الفاشل!
الثلاثاء 15 مايو 2018

شرعت صحف زميلة في تسخين مرجل الانتخابات مبكرا، وقد لا يعكس ذلك حرارة المشهد ميدانيا؛ لأن الترشيح بالبحرين منخفض النفقات، وقائم على الكلام و “الإنستغرام” و“الواتساب”.

وأدعو مخلصا كل من يريد التذاكي على فطنة الناخب، أن يعي جيدا، أن البحريني يدرك سر النشاط المفرط للنائب أو المرشح الخاسر سابقا أو الناشط الاجتماعي.

وأرجو من أيّ نائب أثبتت مسيرة السنوات الماضية إخفاقه أن لا يقود نفسه لفشل جديد.

وكيف يُقيِّم فشله؟ من رصيده الرقابي والتشريعي. إن كان مع جماعة الكبس على زر الموافقة على أيّ تشريع مقيِّد للحريات أو كابح للرقابة أو مجيز لزيادة الأسعار أو حائل عن استجواب الوزراء، فهل يرتجى منه الخير عند تجديد الثقة به ببرلمان 2018؟

أما الناشط الاجتماعي اليوم.. والمرشح بالانتخابات غدا.. فعليه أن يتخلى عن دور الحنون على المنطقة، بعضويته الأخطبوطية، بمعظم مؤسسات المنطقة، إذ يتوارى بعد نكسة نتيجة يوم الاقتراع. ويعود لدور الرؤوف كل 4 سنوات.

وكفى المرشحين - بمختلف أنواعهم - تكرار جملة سخيفة، بأنهم أكرموا البحرين بترشحهم “استجابة لطلب مجموعة من أهالي المنطقة”. هذه “الكليشه” نفد حبرها.

لننتخب المرشح الصادق... والنائب الصدوق.

  تيار

“اللحية لا تصنع الفيلسوف”.

ابن رشد

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية